التخطي إلى المحتوى
عاجل.. “البحوث الفلكية” بالقاهرة تكشف حقيقة حدوث زلزال قوي ومدمر خلال أيام
صورة أرشيفية

أكد الدكتور “أشرف تادرس” رئيس قسم الفلك في المعهد القومي للبحوث الفلكية، بأن كل ما يتردد عن حدوث زلزال كبير يضرب مناطق مختلفة من العالم خلال الساعات المقبلة، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق، مشددًا على مصر بعيدة كل البعد عن مثل هذه الأمور في الفترة القادمة.

وأشار الدكتور “تادرس” في تصريحاته، بأن بعض المواقع الإلكترونية، قالت بأن زلزال كبير قد يحدث في الفترة المقبلة، وذلك بسبب محاذاة الأرض لعدد من الكواكب، ولكن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، مشددًا على كون البعض يطلق مثل هذه الشائعات لإثارة الجدل والبلبلة فقط.

وقال رئيس قسم الفلك في تصريحاته حول هذا الأمر: “هذا الكلام غير صحيح، فمحاذاة الكواكب لبعضها البعض يحدث كثيرا ولم يحدث بسببها أي زلازل أو أي كوارث طبيعية”.

ويذكر بأن صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية الشهيرة، قد نشرت على لسان أحد المختصين، تصريحات تؤكد فيها بأن زلزال كبير قد يضرب الأرض خلال الفترة المقبلة، وذلك بسبب محاذاة الأرض لعدد من الكواكب في المجرة الكونية، على حد وصفه، ولكن رئيس قسم الفلك في معهد البحوث قد أكد بأن هذا الحديث عارٍ تمامًا من الصحة، ويتم نشره بين المواطنين بهدف إثارة البلبلة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات