أشهر 5 لاعبين غير القدر مراكزهم في الملعب.. فأصبحوا أساطير بالصدفة
أساطير كرة القدم

على الرغم من إنتشار الأكاديميات ووضع قواعد وأساس للعبة كرة القدم وأصبح للصدفة نسبة قليل الآن في عالم كرة القدم بعدما تحولت اللعبة الأشهر في العالم إلى صناعة بأتم معنى الكلمة، إلا إن الحظ والقدر دومًا ما يلعب دور كبير للغاية في عالم الساحرة المستديرة.

خلال التقرير التالي، ستكونوا مع موعد مع “صدفة” جعلت من 5 لاعبين يغيروا مراكزهم في الملعب ويتحولوا إلى مراكز أخرى لتشهد الأخيرة تألقهم ولمعان أسمائهم في عالم الساحرة المستديرة، بعدما كان من الممكن أن يكونوا لاعبين عاديين في مراكزهم الأصلية.

  1. روبن فان بيرسي 
الهولندي روبن فان بيرسي
روبن فان بيرسي

الدولي الهولندي، أو روبن هود الطواحين الهولندية كما يحب البعض تسميته، كان يلعب في مركز الظهير الآيسر في بداياته مع فينورد الهولندي، ولكن سرعان ما أكتشف مدربو فان بيرسي، بأن اللاعب يصبح واحد من أفضل مهاجمي العالم في السنوات المقبلة.

أول ما حول بيرسي من مراكز الجهة اليسرى إلى مركز المهاجم الصريح، كان هو المدرب “أرسين فينجر” المدير الفني للأرسنال، ليبدأ الدولى الهولندي مسيرة طويلة مع التألق في عالم كرة القدم.

 

2 – جاريث بيل 

جاريث بيل
جاريث بيل لاعب ريال مدريد

أسرع لاعب في العالم، النفاثة جاريث بيل، لم يكن يلعب كمهاجم ثالث أو جناح أيسر كما هو الحال الآن، اللاعب الذي بدأ مسيرته مع عالم كرة القدم في مركز الظهير الأيسر مع نادي ساوثهامبتون وكذلك مع توتنهام، قبل أن ينجح المدرب هاري ريدناب في تحويله إلى مراكز المقدمة، لينطلق النفاثة وقتها بأسرع سرعة ممكنة ويصبح أغلى لاعب في العالم عندما أنتقل من توتنهام إلى ريال مدريد بصفقة قياسية.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.