أستاذ اقتصاد يكشف أفضل قطاعات استثمار الأموال بجانب شهادات 18 %
أفضل قطاعات استثمار الأموال

كشف عدداً من الخبراء في الاقتصاد عن أفضل قطاعات استثمار الأموال  فيها خلال الظروف الاقتصادية الراهنة التي تمر بالعالم اجمع من حيث حالة عدم الاستقرار مع زيادة معدلات التضخم العالمية بصورة أعلى من المتوقع، الأمر الذي يدعوا إلى الحيرة وخاصة مع الأفراد الطبيعيين الذين لا دراية لهم بالكثير من وسائل الاستثمار، فهناك الاستثمار في السندات والأذون وشهادات الادخار المختلفة والاستثمار في الذهب أو شراء العقارات وغيرها من وسائل الاستثمار المعروفة ولكن كيف يمكن تحديد أفضل وسيلة استثمار وأكثرها أمناً.

شراء شهادات الاستثمار والذهب أفضل قطاعات استثمار الأموال

قالت أستاذ الاقتصاد في جامعة عين شمس الدكتورة يمن الحماقي أن الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي يشهد حالة من عدم الاستقرار بالإضافة إلى ارتفاع في معدلات التضخم، وهو ما يجعل الأفراد أكثر حيرة باختيار الوسيلة الأفضل في استثمار الأموال، موضحة أن أفضل القطاعات التي يمكن اختيارها في استثمار الأموال في الوقت الحالي هو شراء شهادات الاستثمار المتاحة في البنوك المصرية بنسبة 18 % لأنها تقدم عائد مرتفع وثابت مما يساعد على تحمل الأعباء المعيشية وارتفاع الأسعار.

الاستثمار في البورصة أحد الفرص الذهبية

وأضافت أن الاستثمار في الذهب والبنوك يعتبر أفضل قطاعات استثمار الأموال وأكثرهم أماناً وهي الثقافة السائدة، إلا أن الأكثر أهمية الآن هو الاستثمار في الأفكار والخدمات التي تعود بالنفع على الاقتصاد المصري، مشيرة إلى أن استثمار الأموال في الإنتاج هو الأفضل حتى ينهض الاقتصاد وأنه يجب على الحكومة أن تهتم بتوعية الأفراد من خلال استثمار أموالهم في الصناعة وزيادة المكون المحلي.

أفضل قطاعات استثمار الأموال
الدكتور إبراهيم مصطفى

 

وقال خبير الاستثمار الدكتور إبراهيم مصطفى أن شراء شهادات الاستثمار ذات العائد 18 % هو الخيار الأول ويليه شراء الذهب بالمركز الثاني، أما في حال عدم الاحتياج للأموال فيفضل شراء سيارات مستعملة كسر زيرو أو أحد العقارات بنظام التقسيط ويسدد أقساطها من عائد الشهادات.

ونصح مصطفى بأنه من أفضل قطاعات استثمار الأموال هو الجمع بين شهادات الاستثمار ذات العائد 18 % وشراء الذهب بالإضافة إلى استثمار جزء من الأموال بالبورصة من خلال التنويع بين الاسهم وبيعها عند تحقيق أعلى مستوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *