التخطي إلى المحتوى
إمبراطور الإعلام في مصر يبيع حصته وينسحب بهدوء دون تحديد الأسباب
رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة

أحمد أبو هشيمة، صاحب لقب إمبراطور الإعلام في مصر، أعلن بالأمس الاثنين عن انسحابه من سوق الإعلام بصورة مفاجئة ودون تحديد الأسباب مما ألقى بظلال الغموض حول خطوته تلك، وهو الذي يسيطر على مساحة كبيرة من السوق في مصر.

فقد أعلن أبو هشيمة عن بيع قنوات أون تي في، وحصته من شركة إعلام المصريين لشركة ايجل كابيتال، ليحل مكانه في رئاسة الشركة المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق.

ومن جهتها أصدرت شركة إيجل كابيتال للاستثمارات المالية بيانا أعلنت فيه : عن “استحواذها على حصة رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة في شركة إعلام المصريين للتدريب والاستشارات الإعلامية المالكة لشبكة قنوات أون تي في وصحف اليوم السابع وصوت الأمة وغيرها من الشركات والمؤسسات الإعلامية، العاملة بمجالات الإعلام بمصر”.

وقالت داليا خورشيد، رئيس مجلس إدارة شركة إيجل كابيتال، ووزيرة الاستثمار السابقة:  إن “هذا الاستحواذ يمثل باكورة الصفقات الاستثمارية للشركة التي تهتم بهذا القطاع الاستراتيجي الذي يمسّ حياة المواطن بشكل يومي.”

جدير بالذكر أن رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة نشاطه الرئيس في مجال الحديد، وكان قد اشترى القناة الفضائية “أون تي في” من الملياردير نجيب ساويرس، كما استحوذ على صحيفتي “اليوم السابع” اليومية و”صوت الأمة” الأسبوعية، وعدة مواقع إخبارية إلكترونية، غير أن وبشكل مفاجئ ودون توضيح الأسباب قرر الانسحاب بهدوء من سوق الإعلام وقال إنه سعيد بإتمام الصفقة متمنيا مواصلة النجاح لمجموعة إعلام المصريين واستمرار ريادتها تحت إشراف إدارتها الجديدة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.