التخطي إلى المحتوى
طفل كندي معرض للموت إذا أكل أي شيء باستثناء فاكهة وحيدة  
طفل كندي يواجه الموت إذا أكل أي شيء باستثناء الخوخ الطازج

يعاني الطفل الكندي ميكا غابرييل ماسون لوبيز، من مأساة حقيقية، بسبب معاناته من حالة مؤلمة وهي الحساسية المفرطة تجاه كافة الأطعمة والأغذية تقريبا باستثناء الخوخ الطازج فقط، حيث يعيش الطفل البالغ من العمر 23 شهرا على هذه الفاكهة فقط.

ويجب أن تكون فاكهة الخوخ التي يتناولها طازجة، فلا يجب أن تكون مجمدة أو معلبة أو مجففة، وفي حال تناول الطفل المسكين أي طعام غير الخوخ الطازج، فإنه يواجه خطر التعرض لصدمة قاتلة أو التحول للون الأزرق.

وقد شخص الأطباء حالته بالإصابة بما تسمى “متلازمة التهاب الأمعاء”، وهي تنجم عن البروتين الغذائي، وقالت والدة الطفل ميكا، كارولين ماسون، إن أول طعام صلب حاول أكله هو الموز، ولكن الأمر تسبب بإصابته بصدمة.

وتابعت قائلة: “لقد شرع في التقيؤ بعد 4 ساعات فقط، و6 مرات على التوالي كما أصبح لونه شاحبا ويميل إلى الزرقة. إن حياتنا تدور حول جعله أسعد صبي صغير، لذا نحن بحاجة إلى توفير الدراق كل يوم”.

وجدير بالذكر أن ميكا يعاني من نقصان الوزن، في الوقت الحالي، ويزور 9 متخصصين مختلفين كل شهر، ويمكنه أكل الخوخ مرة واحدة في اليوم ، وسط مخاوف وقلق من الأطباء المشرفين على حالته من تطورها لدرجة تستدعي نقله إلى المستشفى ليعيش على أنبوب التغذية.

وتعمل والدة الطفل السيدة ماسون بكل طاقتها من أجل الحصول على الخوخ الطازج لابنها، وخاصة في الأوقات التي تكون فاكهة الخوخ في غير موسمها، مما يضطرها لشراء كميات كبيرة من الخوخ الأمر الذي يكلفها إنفاق أموال كثيرة، إضافة لتكاليف احتياجاته الطبية المعقدة.

ويُذكر أن هناك حالة أخرى مماثلة كشفت عنها أم أسترالية  لطفلة عمرها 14 شهرا، تعاني من الحساسية تجاه جميع الأطعمة حتى حليب الثدي.

قد يهمك أيضًا

التعليقات