التخطي إلى المحتوى
القرضاوي يرد على تصريحاته المفبركة بخصوص القدس

رد مكتب يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على حملة التشويه التي تعرض لها في الفترة الأخيرة، ومحاولة الاستيلاء على موقعة، ونشر تصريحات مفبركة على لسان القرضاوي.

حيث نشرت صفحة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لتوضيح الأمر قائلة :”تعرض الإمام القرضاوي لحملة تشويه مغرضة وممنهجة لا تخفى نواياها، بمحاولة الاستيلاء على موقعه، ونشر تصريحات مزورة ( مفبركة) مختلقة على لسانه، واقتطاع تسجيلات قديمة له من سياقها بما يوهم التناقض، آخرها ما يتعلق بقضية فلسطين”.

 وأضاف مكتب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قائلًا :”وموقف الإمام القرضاوي معروف للكافة من القضايا الإسلامية وفي القلب منها قضية فلسطين والقدس، وهو مُدون في مؤلفاته، ومنشور على صفحاته الرسمية”.
وكان القرضاوي قد ندد

استنكر يوسف القرضاوي، بالقرار الأمريكي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

وأكد على أن العرب والمسلمون لن يقبلوا تنازلًا عن القدس والمسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث المسجدين المعظمين، وأن هذا الأمر ليس أمرًا هينًا هامشيًا، يُمرر بقرار.

قد يهمك أيضا

التعليقات