التخطي إلى المحتوى
تعليق حازم عبد العظيم على رفض شيخ الأزهر لقاء نائب ترامب

أشاد الناشد السياسي حازم عبد العظيم بقرار شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب برفضه طلباً رسمياً للقاء نائب الرئيس الأميركي “مايك بنس” نهاية الشهر الجاري، رداً على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووصف عبد العظيم قرار شيخ الأزهر بأنه “كلمة حق في وجه سلطان جائر”، موجهًا له الشكر على موقفه الذي تسبب في رفع رأس المصريين.

فكتب عبد العظيم عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :”شكرًا شيخ الأزهر، كلمة حق في وجه سلطان جائر، تساوي الدنيا وما فيها، رفعت رأس المصريين في زمن الانبطاح، ربما تكون صفحة جديدة، لا تتراجع عن الحق مهما كلفك”.

وكان شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب قال في بيان صادر عنه أمس الجمعة 8 ديسمبر :”كيف لي أن أجلس مع مزيفي التاريخ، سالبي حقوق الشعوب المعتدين على مقدساتهم، ومن يعطون ما لا يملكون لمن لا يستحقون”.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن يوم الأربعاء الموافق 6 ديسمبر أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفارتها إلى هناك.

قد يهمك أيضًا

التعليقات