التخطي إلى المحتوى
وصلة إهانات بين مصطفى بكري وحازم عبد العظيم على تويتر

تبادل الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، والناشط السياسي حازم عبد العظيم وصلة من الاتهامات والإهانات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  بنقل سفارة بلاده إلى القدس

حيث نشر مصطفى بكري على حسابه الشخصي على “تويتر” تغريدة تقول :”نيران الغضب قادمة من كل مكان، القدس عروس عروبتنا، وإذا فرطنا فيها فرطنا في شرفنا وكرامتنا، القرار الأمريكي لن يمر إلا علي جثثنا”.

فأعاد حازم عبد العظيم نشر التغريدة وعلق عليها قائلًا: أوعى يطقلك عرق يا عم مصطفى، فيه مثل ماعرفش مين قاله “اللي قلع الجلابية سهل يقلع السروال” أركن على جنب لغاية ما تجيلك التعليمات، تقول و ماتقولش إيه؟.

فرد عليه بكري عبر صفحته قائلًا :”هل يحق للمتآمر حازم عبدالعظيم أن يتحدث عن القدس بهذا الاستخفاف، من باع نفسه للشيطان، وأرتضي أن يكون أداة في أيدي أسياده، لايحق له أن ينطق أو يتكلم، من ارتضي أن يحتفل بعيد ميلاده بتورته مكتوب عليها يسقط حكم العسكر،  ثم يعود ليعتذر”.

وتابع بكري :”ومن قبل أن بتولي قيادة حملة الشباب في حملة ترشح السيسي، ثم عاد وأنقلب لأنه لم يحصل علي منصب، أولي به أن يتواري خجلا، أين أنت يا حمرة الخجل”.

 وأضاف بكري :”حقاً يا حازم يا عبدالعظيم، إذا لم تستح فأفعل ماشئت، يا ليتك تنظر في المرآه، لتعرف حجم تأمرك علي هذا الوطن فعلا الضرب في الميت حرام”.

فرد عليه عبد العظيم قائلًا :”وجعته جامد يا عيني، فعمال يشلت، الجزاء من جنس العمل، أنا ماجبتش حاجة من عندي”.

قد يهمك أيضا

التعليقات