التخطي إلى المحتوى
اقبال شديد من المستوردين على طلب الدولار بعد إلغاء المركزي حدود السحب والإيداع بالعملة الأجنبية
إلغاء حدود السحب والايداع بالعملة الأجنبية

ألغى البنك المركزي المصري بالأمس حدود السحب والإيداع بالعملة الأجنبية للمستوردين مما أدى إلى زيادة الطلب على الدولار وكثّف اليوم الأربعاء كثير من المستوردين من مشترياتهم من الدولار، وفقا لما صرح به مسؤولون في العديد من شركات الصرافة، وهذا بدوره أدى إلى ارتفاع سعر الدولار في الصرافات ليصل إلى 17.75 جنيه للشراء و 17.80 جنيه للبيع.

وقال أحد مدير أحد فروع شركة الأهلي للصرافة، راضي فتحي، في تصريحات صحفية، شهد الطلب على الدولار اليوم بعد إلغاء حدود السحب والإيداع للمستوردين، إقبالا شديدا من قبل الشركات المستوردة للسلع غير الأساسية لتغذية حساباتهم بالقطع الأجنبي، وبقرار المركزي يكون ذلك نهاية أحد آخر القيود التي فرضت بعد عام 2011، مع تراجع التدفقات من الدولار، حيث في عام 2012 حدد البنك المركزي حدا للإيداع سقفه 10 آلاف دولار يوميا وأقصاه 50 ألف دولار شهريا، والسماح بالسحب اليومي لحد 30 ألف دولار  لمستوردي السلع غير الضرورية.

وأشار فتحي إلى أن شركة الأهلي للصرافة التابعة للبنك الأهلي المصري تقوم بتلبية جميع طلبات المستوردين بنسبة تتراوح ما بين 70 و 80%ـ وأن أغلب المقبلين على شراء الدولار هم من صغار المستوردين أو من غير المتعاملين مع البنوك عادة.  

وأكد أيضا المدير التنفيذي لشركة الجوهرة للصرافة جمال عبد الله، على أن شركات الاستيراد ازداد طلبها على شراء الدولار بشكل كبير وملحوظ هذا اليوم، متوقعا ازدياد الطلب أكثر خلال الأيام المقبلة

ويرى محللون وخبراء اقتصاديون أن قرار البنك المركزي بإلغاء حدود السحب والإيداع فيه دلالة على ثقة المركزي في قوة سوق الصرف وتوفر السيولة من الدولار في البنوك، وهذا يدخل في إطار الإصلاحات المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي .

قد يهمك أيضًا

التعليقات