التخطي إلى المحتوى
“الفقي” يكشف حقيقة موافقة “مبارك” على توطين الفلسطينيين في سيناء
مبارك

قال  سكرتير الرئيس الأسبق حسني مبارك الدكتور “مصطفى الفقي” للمعلومات، أنه لا صحة مطلقاً لموافقة مبارك على توطين الفلسطينيين في سيناء، موضحاً؛ “لقد قلنا فيه كل ما قيل، لكنه ليس خائناً”، حتى عندما فرطت أمريكا في مبارك وتم الموافقة على تنحيه عام 2011.

كما أكد “الفقي” على أن، مبارك مثل باقي العسكريين يحافظون على الأرض ويعرفون قيمتها جيداً، متابعاً؛ أن مبارك دخل في مفاوضات لمدة أربعة سنين عشان طابا، كما حافظ على حلايب وشلاتين، وأي شبر من سيناء قدرها حق التقدير وحافظ عليها.

وجدير بالذكر أن هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” قد زعمت، أن هناك وثائق تؤكد موافقة مبارك على توطين الفلسطينيين في سيناء عام 1983 ، لتسوية للصراع العربي الإسرائيلي.

وحسب هذه الوثائق، التي حصلت عليها “BBC” بمقتضى قانون حرية المعلومات في بريطانيا، إن مبارك قد استجاب لمطلب أمريكا في هذا الشأن، كما اشترط مبارك أنه كي تقبل مصر بتوطين الفلسطينيين في سيناء، لابد من التوصل لاتفاق  لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.