سائحة أمريكية: “غيرت وجهة نظري عن مصر بسبب سائق التاكسي”
تاكسي

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب، تتحدث فيه سائحة أمريكية الجنسية عن زيارتها إلى مصر، وعن حجم السعادة التي شعرت بها وهي تزور واحدة من أهم حضارات العالم، ولكن الموقف الأكثر جمالًا عن حد قولها، كان موقفها مع سائق التاكسي الذي جاء بها من المطار إلى الفندق.

قالت السائحة الأمريكية خلال الفيديو، بأنها بعدما وصلت إلى المطار، كانت في حالة إرهاق شديد للغاية، واتفقت مع سائق التاكسي على نقلها إلى الفندي التي سوف تقيم فيه خلال زيارتها لمصر، وكانها عندما وصلت إلى الفندق وجدت نفسها قد نسيت حقيبة بها “كاميرا” غالية الثمن وكذلك مقتنيات آخرى ذات قيمة عالية، والأمر الذي أصاب بالصدمة وشعرت بأنها من المستحيل أن تعثر عليها ثانية.

ولكن وجدت هاتف الغرفة يرن وبعد اجابتها، كانت إدارة الفندق تخبرها بأن سائق التاكسي قد جاء إلى الفندق من أجل إعادة الحقيبة لها، فذهبت على الفور إلى مكان الاستقبال في الفندق من أجل استلام حقيبتها وتقديم مكافأة بسيطة للسائق، ولكن الأخير رفض ذلك واكتفى بالترحيب بها في مصر ومتمنيًا لها زيارة سعيدة.

أوضحت السائحة الأمريكية في مقطع الفيديو الذي نشرته على عدة مواقع، إلى كونها كانت لا تتوقع أن تعود إليها هذه الممتلكات، ولكن أكثر ما أثار إعجابها هو رفض السائق أن يأخذ مقابل عن أمانته، مؤكدة بأن هذا الموقف هو أكثر المواقف التي أثرت فيها خلال فترة تواجدها في مصر، وأجبرها على رؤية مصر من زاوية أخرى.

وقالت السائحة في ختام الفيديو، بأنها تود أن تشكر شعب مصر الودود والذي يضحك دومًا في وجه السياح ولا يحمل لهم أي كره ولا يوجد عنده أي نوع من أنواع التعصب، مشيرة إلى كونها توجه الدعوة إلى كل أصدقائها في الولايات المتحدة وكل دول العالم إلى زيارة مصر والاستمتاع بواحدة من أقدم الحضارات الموجودة على وجه الأرض.

.ويذكر أن جهات حكومية داخل وزارة السياحة قد أكدت بأن نسبة الإشغال في الفنادق في هذا الموسم تعد جيدة للغاية، ومن المعروف بأن نسبة الإشغال تعد مؤشر واضح وقوي حول أداء السياحة في أي بلد، مشيرة إلى كون الدولة تتوقع أن يتوفق هذا الموسم السياحي عن الموسم السابق من حيث أعداد السياح وكذلك من حيث الإيرادات المتوقعة دخولها إلى خزينة الدولة من السياحة.

 

أقرا أيضًا : 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.