عدد من الخطوات يتبعها الإنسان لتقلل من شعوره بالإحباط
الاحباط

يعتبر الإحباط من النتائج التي يصل اليها الإنسان بسبب تعرضه لتجربة صعبة أو عدم تحقيق ما ير يده، ويكون عبارة عن مجموعة من المشاعر المؤلمة التي يصل الإنسان وقد تؤدي به للتعرض لحالات من المرض النفسي.

يستطيع الإنسان تخطي حالة الإحباط كلما كانت قواه أعظم واستطاع الحفاظ على تماسك شخصيته، وتجاوز العوائق والمشاعر السلبية والموازنة بين طموحاته وإمكانياته، بذلك يستطيع الخروج من الاكتئاب والإحباط، وتحقيق أهدافه بدون التعدي على حقوق الآخرين.

قدم الدكتور جمال فيروز،استشاري الطب النفسي بالاكاديمة الطبية، عدد من الخطوات التي يتبعها الإنسان لتقلل من شعوره بالإحباط وتتمثل هذه الخطوات في:

  • التقرب من الله ورفع الجانب الديني والشعور بالرضا دائما.
  • أن يحاول الشخص ضبط طموحه وفقا للامكانيات المتاحة لديه حتى يستطيع تحقيقها.
  • أن لا يتمنى الشر للناس ومحاولته أن يعيش وسط أشخاص سعيدة ومتفائلة دائما.
  • وجود الدعم حوله لتجعله يشعر دائما بالأمل.
  • وأكد فيروز أن الأشخاص المتشائمين هم الأكثر عرضه للتعرض للإحباط لان إحساس الفشل يكون ملازما لهم،
  • وكذلك حلم الوصول سريعا يؤدي بهم للوصول للإحباط، وعلى الأشخاص إدراك حقيقة أن تحقيق الأهداف والنجاح يتم على مراحل وليس خطوة واحدة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.