التخطي إلى المحتوى
السلطات المصرية تشن حملة واسعة لمصادرة لعبة ” بندول” حفاظا على الآداب العامة وحماية الأرواح
لعبة البندول

انتشرت في الآونة الأخيرة في الأسواق المصرية لعبة جديدة تسمى “بندول” وقد أثارت جدلا واسعا في أوساط المجتمع المصري واستياء كبيرا تجاه مروجي هذه اللعبة.

وقد شنّت السلطات الأمنية المصرية اليوم الثلاثاء 7-10-2017 حملة واسعة وألقت القبض على 41 تاجرا من مروجي لعبة “بندول” وتمت إحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم في الواقعة، كما وأسفرت الحملة عن مصادرة وضبط 1403 قطعة من اللعبة.

وقد شملت الحملة التي شنتها مديرية أمن الجيزة، مناطق 6 أكتوبر، ومنشأة القناطر، والدقي، وبولاق، الدكرور، والوراق، ولفتت المديرية في بيان صدر عنها بأن الحملة وملاحقة مروجي تلك اللعبة نابع من الحرص على المحافظة على الآداب العامة وحماية الأرواح، وفرض التواجد الأمني بما يؤدي إلى  تحقيق الانضباط بالشارع المصري والتصدي بحزم وحسم لكافة حالات الخروج على القانون وفرض هيبة الدولة.

ودعت المديرية “كافة البائعين، إلى عدم ترويج تلك اللعبة، والتوقف عن بيعها، حتى لا يتعرضون للمساءلة القانونية”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات