طفل رضيع يقتله والده لعدم إزعاجه أثناء معاشرته زوجته
طفل رضيع يقتله والده لعدم ازعاجه أثناء معاشرته زوجته

تلقى قسم شرطة أكتوبر بلاغا من المستشفى العام في أكتوبر، يتضمن وصول طفل رضيع لم يتجاوز الأربعين من عمره ميتا إلى المشفى وتوجد آثار الضرب على صدره، الأمر الذي رجّح وجود شبهة جنائية بموت الطفل.

ألقت قوات الأمن والمباحث الجنائية القبض على والد الطفل الرضيع، وأحالته للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات معه.

وأمام النيابة العامة اعترف والد الطفل المجني عليه بأنه هو من قام بقتل ابنه الرضيع تحت تأثير فعل المخدرات، وذلك من أجل إسكاته عن البكاء والكف عن إزعاجه لقضاء ليلة حميمية مع زوجته.

وأضاف المتهم بأنه تناول الأقراص المخدرة في ذلك اليوم لقضاء ليلة حميمية مع زوجته، ولكن طفلهما الرضيع ذي الأربعين يوما، لم يكف عن البكاء بصوت مرتفع وقال : ” صحت في زوجتي لتجعله يصمت، وزاد التوتر لدى، وحينها ضربته على صدره حتى سكت نهائياً ومات”.

وأشار المتهم إلى أنه كان ينوي إكمال ليلته مع زوجته بعد أن ضرب طفله على صدره ولم يكن يعلم أنه قد فارق الحياة لكونه كان تحت تأثير المخدر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.