برلمانيون: هذه فوائد زيارة الرئيس السيسي لفرنسا
الرئيس السيسي

أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب المصري  بزيارة الرئيس عبد الفتاح للعاصمة الفرنسية باريس، حيث وصفها البعض بأنها زيارة “تاريخية”، ولها العديد من الفوائد الإيجابية على مصر.

فأكد جمال عباس، نائب حزب المصريين الأحرار عن دائرة أسيوط، عضو لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، أن السيسي لفرنسا، سيصبح  لها مُكتسبات إيجابية، وخاصة تلك التي تتعلق بتطوير ونهضة العديد من المجالات في مصر، وخاصة الملف الاقتصادي.

وقال عضو مجلس الشعب أن توقيع اتفاق تعاون بين وزير التجارة والصناعة المصري، طارق قابيل، وتوماس كورب، نائب وزير الخزانة الفرنسي بشأن مشروع تشغيل الشباب من خلال السيارات المُتنقلة يأتي لإنهاء أزمة البطالة في جمهورية مصر العربية.

وأشاد عباس بالملفات التي تحدث فيها الرئيس السيسى ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتي تشير إلى مدى التوافق بين الدولتين وخاصة فيما يتعلق بملف  الإرهاب.

ووصف علاء والى عضو لجنة الإسكان بالبرلمان زيارة السيسي لفرنسا بالتاريخية، التي تضاف إلى سلسلة من الزيارات الخارجية للرئيس.

وأكد والي أن للزيارة نتائج اقتصادية واستثمارية كبرى، من جذب للشركات الفرنسية للاستثمار في مصر، والمشاركة في تنفيذ المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها الآن وعلى رأسها مشروع تنمية محور قناة السويس.

وعن ملف حقوق الانسان في مصر، أكد والي أن الرئيس السيسى، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وجهوا رسائل للعالم خلال المؤتمر الصحفى وضحوا فيها حقيقية “حقوق الانسان في مصر”، وقاموا بوضع النقاط فوق الحروف أمام الجميع بأن مصر حريصة على حقوق الإنسان.

ومن جانبه أشار النائب طلعت السويدي،  رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب إلى أن زيارة  السيسى لباريس كانت ناجحة، وحققت ما كانت تهدف له على مستوى السياسة والاقتصاد والاستثمار.

وعن حديث الرئيس السيسى عن مجلس النواب المصرى أمام رئيس البرلمان الفرنسى فرانسوا دوروجى وقياداته خلال زيارته للبرلمان الفرنسى، قال السويدي أن ذلك وسام شرف على صدور جميع أعضاء مجلس النواب.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل يوم الأثنين الماضي 23 أكتوبر 2017 إلى العاصمة الفرنسية باريس، في إطار زيارة رسمية تستمر لمدة 3 أيام، بصحبة وفد مصري رفيع المستوى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.