مصير احمد موسي بعد تسريبات حادث الواحات
مصير احمد موسي

انتشرت في الساعات القليلة الماضية، حالة من الجدل بشكل كبير تسبب فيها الإعلامي المصري أحمد موسي، الذي يقدم برنامج  على مسئوليتي، بعدما عرض عدد من التسريبات الصوتية عن حادث الواحات الإرهابي، وذلك خلال البرنامج عقب الحادث الشنيع الذي وقع الجمعة الماضية.

وصرح المركز الإعلامي في وزارة الداخلية في بيان رسمي، على أن كافة التسجيلات الصوتية المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، غير معلوم مصدرها نهائياً، وغير صحيحة بالمرة حيث إنه كل ما انتشر غير واقعية ولا تمت للحقيقة نهائياً.

المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يناقش التسريبات

وشهدت الساعات الماضية اجتماع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد، من أجل متابعة كافة التسريبات وحسم الجدل حول مصير الإعلامي أحمد موسي، وأوضح المجلس أن كافة وسائل الإعلام قد التزمت الحيادية والدقة في تغطية الحادث بشكل مهني كبير، حيث أن عدد من الصحف والفضائيات ارتكبت تجاوزات قليلة ساهمت في تضليل الرأي العام.

وأوضح المجلس في بيانه، على أن عدد من الإعلاميين قد خلطوا في تغطية الأحداث، ما بين الرأي والمعلومة وهي مخالفة إعلامية كبيرة، حيث فتح المجلس تحقيق شامل استمع من خلاله إلى رئيس قناة صدى البلد، والذي أكد للمجلس أن التسجيل الصوتي الذي أذيع على القناة من خلال برنامج “على مسئوليتى” أمس مفبرك.

وأكد رئيس إدارة القناة، على أن القناة قد تأكدت من ذلك وأن مذيع البرنامج أحمد موسي، قد أكد أن التسجيل دس عليه، وأوضح رئيس مجلس الإدارة على أن القناة سوف تقدم اعتذار علني مساء اليوم.

مصير أحمد موسي بعد التسريبات

وعلق رجل الأعمال المصري محمد أبو العينين، مالك قناة صدى البلد، على قرار نقابة الإعلاميين بوقف الإعلامي أحمد موسي، مقدم برنامج على مسؤوليتي، قائلًا: “نقابة الإعلاميين ليس لها علاقة بالأمر”.

حيث أوضح على أن الإعلامي أحمد موسي، سوف يظهر مساء اليوم على قناة صدى البلد من جديد، ولن يتم إيقافه إلا بعد صدور قرار من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.