أول تعليق لرئيس الجهورية على حادث الواحات.. ويصدر توجيهات للقيادات الأمنية
اجتماع الرئيس السيسي بالقيادات الأمنية

صرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير”علاء يوسف”، بأن الرئيس السيسي عقد اجتماعاً صباح ، اليوم الأحد ، بحضور كلاً من الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع، و مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وخالد فوزي رئيس المخابرات العامة، وعدد من قيادات ومسئولي وزارتي الدفاع والداخلية.

و أوضح “يوسف” أن الرئيس خلال اجتماعات اليوم استمع إلي تقارير مفصلة عرضها عليه الحاضرين بالاجتماع  بشأن الاشتباكات التي وقعت يوم الجمعة الماضي بين قوات الأمن وعدد من العناصر الإجرامية في الواحات بالكيلو 135، حيث أسفرت عن مقتل عدداً من رجال الشرطة البواسل و عدداً من العناصر الإرهابية الغاشمة.

وتابع المتحدث الرسمي حديثة قائلاً ” أن الرئيس قدم التعازي في ضحاياً الحادث الإرهابي الذي راح ضحيته ضباطاً و جنوداً أوفياء لبلدهم مصر، وأعرب عن خالص المواساة لأسرهم، مشيراً أن هؤلاء الأبطال ضربوا المثل في الشجاعة والإخلاص للوطن، وأن دمائهم الطاهرة لن تذهب هباءاً، كما أمر الرئيس بتكثيف الجهود الأمنية والعسكرية من أجل ملاحقة هذه العناصر الإجرامية واستئصال جذور الإرهاب من أرض الوطن.

وأمر الرئيس بضرورة بذل أقصي جهود ممكنة لتأمين حدود البلاد للحد من محاولات الاختراق، مؤكداً على أن مثل هذه المواقف لن تزيدنا إلا إصراراً علي ملاحقة الإرهابيين و القضاء عليهم،  وأكد أن مصر ستواصل مواجهة الإرهاب ومن يموله ويقف وراءه بكل قوة وحسم ،كما شدد الرئيس أن الحرب على الإرهاب لها طبيعة مختلفة عن الحروب النظامية، وأن رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل نجحوا خلال السنوات الماضية في التضييق عليهم، لذلك فهم يبذلون جهودهم من أجل النيل من مصر وشرطتها وجيشها وشعبها.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.