بعد تعدد حالات الانتحار بسبب امتحانات (الفيزياء الكيمياء والأحياء) العام الماضي.. «مصدر مسئول بالتعليم» يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة
وزير التربية والتعليم

صرح مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، بأنه قد تم إصدار التعليمات للمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، بضرورة العمل على إعادة النظر في المعايير التي يتم على أساسها وضع امتحانات الثانوية العامة، خاصة في المواد العلمية مثل الفيزياء، الكيمياء والأحياء، وذلك للعمل على تفادي المشكلات التي تواجه الطلاب، والتي يتم رصدها كل عام، خاصة بعد انتحار عدد من طلاب الثانوية العامة بسبب امتحانات تلك المواد العام الماضي.

وحسبما أعلنت جريدة الجمهورية، فإن امتحانات المواد العلمية لهذا العام سوف تعتمد على مهارات الفهم والتحليل بنسب مقبولة تناسب جميع المستويات، بجانب الاعتماد بالدرجة الأولى على الكتاب المدرسي، وما يتم شرحه بالفصول المدرسية، والبعد تماماً عن الأسئلة المعقدة التي يصعب حلها على الكثير من الطلاب.

وفي سياق متصل، فقد أكد الدكتور «يسري ساويرس»، مستشار العلوم بوزارة التربية والتعليم، أن المعايير والمواصفات الخاصة بورقة امتحانات مواد الأحياء والكيمياء، والفيزياء، يتم تقييمها كل عام بواسطة العديد من خبراء المركز القومي للامتحانات والتقييم التربوي، ويتم مراعاة العديد من الجوانب لكي تتناسب مع عدد الأسئلة والوقت، وكذلك قدرات الطلاب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.