بالتفاصيل.. عميد شرطة ينقذ “عروس الهرم” من الاغتصاب على يد “ابن ضابط”
عروس الهرم

في السابعة صباحا من مساء أمس، ذهبت “إيمان” لتوصيل أبناء أختها للمدرسة وأثناء عودتها إلى المنزل اعترض شابين طريقها مشهرين السلاح الأبيض في وجهها محاولين خطفها واغتصابها، فما كان منها إلا أنها صرخت لتستغيث بالمارة قائلة:”فرحي كمان أسبوع.. حرام”، ولكن لا حياة لمن تنادي وكأن الناس قد ماتت بهم الشجاعة والشهامة، حتى ظهر عميد الشرطة الذي انقذها من براثن تلك الذئاب البشرية، حيث اشتبك مع الشابين وانتهت الواقعة بمقتل أحدهم.

وروت عروس الهرم تفاصيل الواقعة في التحقيقات حيث قالت أثناء عودتهم في منتصف شارع المستقبل اقترب شابان غير متزنان منها ومع أحدهم سلاح أبيض وطلبوا منها الذهاب معهم ولكنها رفضت وتوسلت لهما بأن يتركانها “فرحي كمان أسبوع.. حرام عليكم”، وهددوها بضربها بالسلاح الأبيض إذا لم تكف عن الصراخ، واستمرا في ملاحقتها مستغلين خلو الشارع من المارة باستثناء صاحب عربة فول وفرد أمن إداري معين لحراسة محل هواتف وشخص ثالث هددهم المتهمين بالإيذاء حال اقترابهم.

وفي تلك اللحظة كانت تمر عربة عميد شرطة فهرول المواطنين الثلاثة للاستغاثة به لإنقاذ تلك الفتاة قائلين: “يا باشا في اتنين خاربين الدنيا في الشارع بيثبتوا اللي معدي.. وخطفوا واحدة”، فطلب العميد من المجند مطاردتهم، وما أن لحقا بهما طالبهما بترك الفتاة وعدم إيذائها: “عيب يا ابني وامشوا من هنا”، لكنهما هدداه، فرد عليهما “المجند”: “انتم مجانين.. ده عميد”.

بعد ذلك احتدم الأمر وقام أحد المتهمين بضرب العميد في قدمه ما دفعه لإطلاق عيارين ناريين في الهواء ليفر المتهمين هربا، ثم عادا بعد دقائق يحمل أحدهما “سنجة” والثاني “2 كتر” في محاولة للتعدي على الضابط الذي رد بإطلاق عيارين ناريين في الأرض ارتدت إحداها لتصيب أحد المتهمين بمنطقة الفخذ، ولاذا بالفرار.

وقد قام العميد بإخطار النجدة بمواصفات المتهمين وعلى الفور تم القبض عليهم، وتم نقل المتهم المصاب “أحمد م.”، إلى مستشفى الهرم لتلقي العلاج اللازم، وسط حراسة أمنية مشددة، وخضع لعملية جراحية، فيم تم اصطحاب المتهم الثاني إلى القسم للتحقيق معه، وفي مساء الأمس توفى المتهم الأول بعد إصابته بقطع أحد عروق الفخذ وسط تجمهر ذوايه بالمستشفى.

وكشفت التحريات أن المتهم الأول الذي توفى مسجل خطر قضايا مخدرات، سبق حبسه عدة مرات، علاوة على أنه صدر ضده حكمًا بالسجن 7 سنوات بقضية مخدرات منذ 4 أيام، ووالده كان أمين شرطة قبل أن يتم ترقيته إلى ضابط خلال الفترة الماضية.

وصباح اليوم أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، بإخلاء سبيل عميد الشرطة من سرايا النيابة، وحبس المتهم الثاني 4 أيام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.