التخطي إلى المحتوى
الحبس لثلاثة عاملين بمستشفى هيها للتعدي على والد مريض حتى الموت
واقعة التعدي بالضرب المبرح بالشرقية، الحبس لثلاثة عاملين بمستشفى هيها العام و ممرض إستقبال، مديرية أمن الشرقية

أصدرت نيابة العامة ههيا قرارآ بحبس ثلاثة عاملين بمستشفى هيها العام من أفراد الأمن الإداري و ممرض بها أربعة أيام على ذمة التحقيق بشأن واقعة التعدي بالضرب المبرح على والد مريض حتى الموت، و ذلك بعد إلقاء القبض عليهم بواسطة الأجهزة الأمنية بمركز شرطة ههيا بالشرقية.

و بناءآ عليه قامت قوة من مركز شرطة ههيا برئاسة الرائد إيهاب زهو بالتوجه لمستشفى هيها العام  واتمام القبض على أفراد الأمن الإداري و هم:” فرج. ع ” 50 سنة و” على. ا “35 سنة و”السيد. ع” 35 سنة و ممرض الإستقبال “فهمى. ع أ ع” 30 سنة، واستجواب بعض شهود العيان.

و كانت بداية الواقعة عندما تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية إخطارآ من السيد مركز شرطة ههيا يفيد يوفاة مريض بالمستشفى، و قد كشفت التحريات الأولية إنه أثناء قيام “السيد.م” 56 سنة إداري بوزارة التربية والتعليم بالتوجه لمستشفى هيها العام بعد شعوره بالمرض حدثت مشادة كلامية بينه و بين العاملون داخل قسم الإستقبال لعدم تواجد الطبيب ، حيث تعدى من خلالها طاقم أفراد الأمن الإداري و التمريض على والد المريض و قاموا بوضعه على جهاز نبضات القلب و سرعان ما توفى في الحال و جاري العرض على النيابة العامة بمحضر رقم 4517 .

و بناءآ على ذلك إنتقل السيد مدير أمن نيابة ههيا العامة على الفور بإشراف المستشار العام لنيابة شمال الشرقية صباح اليوم لمستشفى هيها العام و ذلك لمعاينة جثة والد المريض المتعدي عليه بالضرب المبرح من أفراد الأمن و التمريض.

و قد كشفت المعاينة عن أثار تمزق ملابس المجني عليه و قد قررت النيابة نقل الجثة لمستشفى الأحرار لتشريحها من أجل معرفة سبب الوفاة و إستدعاء أسرة المتوفي.

 

قد يهمك أيضا

التعليقات