التخطي إلى المحتوى
عاشوراء يوم عظيم لا يأتي في العام إلا مرة واحدة والأحاديث الدالة على فضله “صور”
عاشوراء

يحتفل خلال الأيام القادمة المسلمون بيوم عاشوراء، حيث يكون الاحتفال كما علمنا النبي صلى الله عليه وسلم بصوم يوم التاسع والعاشر من شهر ذي الحجة، وذلك حتى نخالف اليهود، وأن هذا اليوم هو الذي نجا فيه المولى تعالى سيدنا موسى من بطش فرعون.

عاشوراء
عاشوراء

موعد يوم التاسع والعاشر من شهر محرم

يعكف المسلمون خلال هذه الفترة  على صيام يومي التاسع والعاشر من شهر محرم من اجل إحياء سنة النبي الكريم،  واكتساب الثواب

  • موعد يوم  عاشوراء فى الدول ” مصر والمغرب والجزائر وموريتانيا” سيكون يوم الأحد القادم الموافق 1-10- 2017
  • موعد  يوم عاشوراء فى الدول ” السعودية،  والإمارات، وقطر، وليبيا، وتونس، وفلسطين، والأردن، والكويت” سيكون يوم السبت القادم  30-9-2017.

فضل يوم عاشوراء

وردت بعض الأحاديث الشريفة التي تدل على فضل صيام يوم عاشوراء والذي نجى فيه المولى عز وجل سيدنا موسى من فرعون، حيث دل بعضها على أنه يكفر  السنه الماضية، وان الرسول صلى الله عليه وسلم قد فرض صيام يوم عاشوراء قبل نزول صيام رمضان فلما فرض صيام شهر رمضان على الأمة الإسلامية، ترك الرسول الاختيار لأمته فمن شاء صام ومن شاء فطر

وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أمر أصحابه بصيام يوم عاشوراء، فَقَالَ: ” فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ” ولكن وافته المنية في العام التالي قبل أن يصوم عاشوراء.

العلماء ويوم عاشوراء

حيث اكد بعض العلماء أن الحكمة من صوم يوم تاسوعاء مع عاشوراء لمخالفة اليهود حيث أنهم يصومون العاشر فقط، أما نحن فقد وصانا رسول الله صيام اليومين، والاحتياط له لاحتمال الغلط  في أول الشهر مع اختلاف البلدان والرؤية لأول الشهر، كما أشار أحد الأئمة من لم يم تاسوعاء سُن أن يصوم الحادي عشر.

بعض الأحاديث الدالة على فضل صيام يوم عاشوراء

قيل للنبي صلى الله عليه وسلم إن يوم عاشوراء يوم تعظمه اليهود والنصارى قال: ((فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع)) وفي رواية ((لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع)) رواه مسلم

 

((كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: أَمَرَ بِصِيَامِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ كَانَ مَنْ شَاءَ صَامَ وَمَنْ شَاءَ أَفْطَرَ)) أخرجه البخاري

 

حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال : ” ما هذا ؟ ” قالوا : هذا يوم صالح نجى الله فيه بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى قال : ” فأنا أحق بموسى منكم ” فصامه وأمر بصيامه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات