انقسام في مجلس إدارة النادي المصري بعد تصرفات حسام حسن في مباراة الزمالك أمس خاصة بعد مطالب الأخير
حسام حسن

أزمة كبيرة حدثت أثناء مباراة الزمالك والمصري البورسعيدي أمس، وذلك بعد المشادات التي وقعت بين حسام حسن مدرب الفريق البورسعيدي، وبين عدد من الحاضرين من جمهور نادي الزمالك والتي على أثرها أبرز حسام التي شيرت الأحمر للنادي الأهلي، ليغيظ به مسئولي الزمالك، وقد اشتعل الموقف عقب المباراة خاصة بعد تعليقات وتهديدات حسام وإبراهيم المتبادلة مع رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور.

وقد حدث انقسام بين أعضاء مجلس إدارة نادي المصري بسبب الأحداث، حيث انتقد البعض تصرفات حسام حسن بينما أيدها البعض الآخر مؤكدين أنها جاءت نتيجة استفزاز بعض الزملكاوية له أثناء المباراة، للتأثير على تركيزه، وقد زاد الإنقسام خاصة بعد مطلب حسام من مجلس لإدارة بإصدار بيان رسمي للرد على مرتضى ومطالبته بعدم التدخل في شئون الفريق البورسعيدي.

حيث رأى البعض أن مثل ذلك البيان سوف يشعل الصدام بين المصري والزمالك وقد يخسر النادي المصري مجلس إدارة الزمالك وجمهوره، كما خسر سابقا مجلس إدارة الأهلي وجمهوره بعد أحداث مجرزة بورسعيد، بينما يرى آخرون أن مساندة مدرب الفريق مطلب جماهيري نظرا لإرتباطهم الشديد بالتوأم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.