يعاني الكثير من المواطنين هذه الايام وبصفة خاصة بعد رفع أسعار شرائح الكهرباء ، بحدوث إرتفاعات كبيرة في فواتير الاستهلاك، للدرجة التي وصلت فيها فاتورة إستهلاك الكهرباء لأحد المواطنين ل 51 ألف جنيه.

وللرد على لشكاوي المواطنين المتعددة لإرتفاع فواتير استهلاك الكهرباء ، أعلن الدكتور أيمن حمزة المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بأنه من حق أي مواطن أن يتقدم بشكواه من إرتفاع فواتير استهلاك الكهرباء لفرع شركة الكهرباء التابع لها.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء بأن هناك اليات لتلقي تلك الشكاوي ومن ثم التعامل معها ، وذلك من خلال الخط الساخن لوزارة الكهرباء ورقمه 121 حيث يمكن لأي مواطن التقدم بشكواه من إرتفاع استهلاك فواتير الكهرباء أو حدوث عطل معين في الكهرباء بالاتصال على ذلك الرقم الساخن 121.

وأضاف الدكتور أيمن حمزة بأن وزارة الكهرباء حريصة على كل المواطنين، وأن وصول فاتورة كهرباء أحد المواطنين في محافظة أسوان ل 51 ألف جنيه يرجع إلى:-

* تسجيل قراءات جزافية للعداد دون التحقق من وجود تلك القراءات فعلياً بالعداد.

* تسبب تراكم القراءات الموجودة بالعداد بسبب عدم قيام القارىء بتسجيل القراءة الفعلية بالعداد إلى إحتساب هذا المبلغ.

وأكد الدكتور أيمن حمزة بأنه تم تلقي شكوة ذلك المواطن الأسواني وتم التعامل معها بمنتهي الجدية، حيث تم تخفيضها إلى 8000 جنيه مع تقسيط المبلغ.

وأخيراً طالب الدكتور أيمن حمزة المواطنين بضرورة قيامهم بفحص العداد وتسجيل قراءة عداد الكهرباء أول بأول ومقارنة القراءة المثبة بالفاتورة مع القراءة المسجلة بالعداد ، وفي حالة العجز أو الزيادة يتم التوجه إلى فرع شركة الكهرباء التابع لها محل سكنه وتقديم شكواه بهذا الخصوص.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.