برلمانيون: حادث العريش يزيد الجيش والشرطة قوة
الجيش المصري

طل الإرهاب الغاشم براسه أمس الأثنين الموافق 11 سبتمبر، فوقع حادث استهداف قوات الشرطة بالعريش، وراح ضحيته عدد من أفراد وجنود الشرطة.

الأمر الذي ندد به عدد من أعضاء مجلس النواب المصري، فمن جانبه علاء والي، رئيس لجنة الإسكان بمجلس الشعب شهداء الوطن بأنهم أبطال الشرطة البواسل والمسعفين لأنهم ضحوا بأرواحهم فداء للوطن.

وشدد عضو مجلس الشعب على ضرورة تطهير أرض مصر من الإرهاب، مشيرًا إلى أن هذه العمليات الإرهابية لن تزيد الشعب وقوات الجيش والشرطة الأبطال إلا القوة والإصرار على تطهير أرض مصر من الإرهاب.

وطالب من قوات الشرطة والجيش بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره، مشيدًا بالتضحيات التي يبذلها رجال الشرطة البواسل ، والعين الساهرة على أمن الوطن والمواطنين.

ومن جانبها استنكرت النائبة مارجريت عازر، عضو لجنة حقوق الانسان بالبرلمان، مشيدة بأبطال الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن ، وعيونهم الساهرة على أمن الوطن والمواطن.

وأضافت عضو لجنة حقوق الانسان بالبرلمان في بيان صادر عنها أن رجال الشرطة الأوفياء يخوضون معارك شرسة فى مواجهة الإرهاب، وأن مثل هذه العمليات الإجرامية سترفع العزم والهمة لانتزاع جذور الإرهاب وتطهير ربوع الوطن من براثنه.

وتجدر الإشارة إلى ان حادث العريش قُتل على أثره 18 من رجال الشرطة جراء انفجار عبوات ناسفة شديدة الانفجار، استهدفت قافلة أمنية بمدينة العريش بشمال سيناء وإصابة خمسة آخرين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.