التخطي إلى المحتوى
الإنتربول يحذف “يوسف القرضاوي” من قائمة المطلوبين ومصر تعترض على القرار
يوسف القرضاوي

أعلنت الشرطة الدولية “الإنتربول” اليوم بأنها قد قامت بحذف أسماء بعض الأشخاص من أمثال الداعية الإسلامي المعروف “يوسف القرضاوي” من قائمة المطلوبين دوليًا على الرغم من وجود طلبات من مصر بضرورة القبض عليهم وتسليهم للسلطات المصرية لتبدأ التحقيق معهم.

وقالت المصادر بأن ليس يوسف القرضاوي فقط الذي خرج من القائمة، بل هناك عدة أسماء تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين قد خرجت من قائمة المطلوبين في الإنتربول على رأسهم الداعية “وجدي غنيم” وكذلك عاصم عبد الماجد وبعض الأسماء الأخرى التي يقيم أغلبهم في قطرة وتركيا.

وفور إعلان الإنتربول عن قراره، قررت الحكومة المصرية مخاطبة الشرطة الدولية “الإنتربول” من أجل الاستفسار عن سبب حدوث ذلك، خاصة في ظل صدور قرار عربي مشترك من مصر والسعودية والإمارات والبحرين بوضع أسماء يوسف القرضاوي ووجدي غنيم وعاصم عبد الماجد وغيرهم من مابين عدة أسماء أخرى مطلوبة للعدالة على الفور وذلك بسبب قيامهم بالتحريض على العنف بحد قول بيان الدول العربية الذي صدر في وقت سابق من الشهر الماضي.

والجدير بالذكر، بأن المحاكم المصرية قد حكمت في وقت سابق على يوسف القرضاوي بالإعدام في قضية أقتحام السجون بالإضافة إلى وجود أحكام صادرة بحق وجدي غنيم وعاصم عبد الماجد المحكوم عليهما في قضايا أخرى متعلقة بالإرهاب.

قد يهمك أيضًا

التعليقات