أب وأم يتجردون من المشاعر الإنسانية ويودعون أبنائهم في جمعية أهلية: مش عايزينهم
الطفلين يوسف وملك

اليوم قرر المستشار إسلام حمزة المحامي العام لنيابات الإسماعيلية، إحالة البلاغ المقدم ضد أب وأم تنازلا عن طفليهما لأحد الجمعيات الأهلية إلى نيابة ثالث الإسماعيلية من أجل استدعاء الزوجان للتحقيق معهم، وكذلك تم استدعاء الدكتور أحمد مهران مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية مقدم البلاغ، و”زينات ندا” مديرة جمعية الباقيات الصالحات لسماع أقوالهم حول الواقعة، وإيداع الأطفال في أحد دور الرعاية الاجتماعية.

وقد قال مهران أن السيدة زينات تواصلت معه وفكرا سويا للتعامل مع تلك الواقعة، حيث أن والدهم قد أخذهم إلى الجمعية التي تتولى مسئوليتها السيدة زينات وطلب منها استضافتهم بشكل مؤقت، ولكن في اليوم الثاني فوجئت بها يحضر ملابسهم ويخبرها بأنه لا يريدهم، وأشار مهران أنه يحاول الوصول إلى وزارة التضامن الاجتماعي لمساعدة الجمعية في تربية الطفلين.

ولفت مهران أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الوالدين الذين انعدما من المشاعر الإنسانية، على الرغم من عدم وجود عقاب رادع في القانون لمثل تلك الحالات لأنها أمر فطري، وطالب مهران بتدخل مجلس النواب وسن تشريع يعاقب كل من يتخلى عن أبناءه، فيما أضافت صاحبة دار الرعاية، التي ترعى الطفلين الآن، إنهما بحالة جيدة، وأن والديهم وجدهم لأمهم رفضوا تربيتهم:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.