التخطي إلى المحتوى
إعلان عن إجراءات ميسّرة للجوء إلى كندا من المصريين ودول أخرى والسفارة الكندية في مصر تنفي
كندا تيسر اجراءات اللجوء إليها من الرعايا لمصريين

أعلنت شعبة حماية اللاجئين، في كندا واعتبارا من 1 يونيو 2017، عن إجراءات ميسرة لقبول طلب اللجوء والحماية، لرعايا دول منها مصر وافغانستان وبوروندي واليمن، واعتبارهم مؤهلين للتجهيز بموجب سياسة معالجة المطالبات المتعلقة باللاجئين من قبل شعبة حماية اللاجئين.

هذا الخبر تم نشره على الموقع الالكتروني لمجلس الهجرة واللاجئين الكندي، وتضمن ادراج مصر على قائمة الدول التي يجري تسريع قبول طلبات اللجوء بدون جلسات استماع قضائية مثل سوريا والعراق واليمن والدول التي يدور فيها حروب.

وجاء هذا التحديد بناء على أساس ارتفاع معدلات القبول الوطنية لعام 2016 ، والغاية من هذه السياسة هو تمكين شعبة حماية اللاجئين من الوفاء بولايتها المتمثلة في تحديد وضع اللاجئ بصورة عادلة وفعالة بقبول الطلبات دون جلسة استماع في الظروف المناسبة.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجوء إلى كندا يتطلب الدخول إليها عن طريق تأشيرة، أيا كان نوعها سواء بقصد السياحة او للدراسة أو غيرها من التاشيرات المعتمدة.

ومن جهتها وفي أعقاب ما تم تداوله على المواقع الألكترونية، بخصوص تسهيلات جديدة للجوء المصريين إلى كندا، حذرت السفارة الكندية في مصر، على صفحتها الرسمية بفيسبوك، اليوم 14 مايو/أيار، من الأخبار المتداولة على الإنترنت، وقالت السفارة في البوست، “إن السفارة الكندية في مصر، لاحظت مؤخراً انتشار أخبار زائفة وغير دقيقة على الإنترنت، بخصوص تغيير كندا لسياسات اللجوء فيما يخص مصر ودولاً أخرى”، وأهابت السفارة بالمواطنين المصريين بضرورة تجاهل هذه المواقع، والاعتماد فقط على المعلومات الموجودة في المواقع الرسمية، كموقع VFS Global ودائرة الجنسية والهجرة الكندية.

بوست السفارة الكندية في مصر تحذر من تداول خبر تسهيل الهجرة للمصريين إلى كندا
بوست السفارة الكندية في مصر تحذر من تداول خبر تسهيل الهجرة للمصريين إلى كندا

قد يهمك أيضا

التعليقات