التخطي إلى المحتوى
هذا ما قاله الشيخ سالم عبد الجليل بعد قرار منعه من الخطابة
سالم عبد الجليل سأخلع عمامتي

صرح وكيل وزارة الأوقاف السابق الشيخ سالم عبدالجليل، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي عبر برنامجه “العاشرة مساء”، المذاع على فضائية “دريم”، بأنه يحترم قرار رئيس مجلس إدارة قناة المحور الدكتور حسن راتب، بوقف برنامجه “المسلمون يتساءلون” المذاع على القناة.

وتابع “عبدالجليل” قائلًا: “أنا بحترم قرار الدكتور حسن، هذه قناته وهو حر فيها، وأنا بقدم رسالة، إذا كان مفتوح منبر أبلغ رسالة سواء من خلال مسجد أو قناة، لو مفيش منبر خلاص، أنا راض، وغير نادم على شيء، وأنا بعفي الدكتور حسن من أي مسئولية”.

تجدر الإشارة أن، قرار وزير الأوقاف بمنعه من الصعود على أي منبر حتى يعتذر عما بدر من من قول، فقد رد قال “عبد الجليل” قائلا: “إن عقيدة المسلمين تختلف عن عقيدة المسيحيين في النظرة للسيد المسيح وفقا لتفسير آيات سورة آل عمران، متابعا؛ أن تقديم واجب التعازي للمسيحيين عقب تفجيرات استهدفت كنيستي مارجرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية خلال احتفالات أحد السعف، نابعة من الإيمان بحرية الاعتقاد”.

وأردف عبدالجليل، “هل أعتذر عن قول الله تعالى “ومن يبتغ غير الإسلام دينًا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين”، أنا أعتذر لو كنت جرحت المشاعر، لكن العقيدة ليس فيها اعتذار، ونحن أبناء وطن واحد، نحن لا نعادي من نسالمنا.

وصرح وكيل وزارة الأوقاف السابق، بأنه مستعد للمحاسبة أمام هيئة كبار علماء الأزهر، لو أخطأوني، أقسم بالله هخلع عمامتي ولن أتكلم في الدين مرة أخرى”.

 

التعليقات

  1. احترمه بشدة لان لا مجاملة فى العقيدة و هو كان بيفسرىايات واضحة و صريحة و لهم علينا اهل الكتاب القسط و البر و حسن المعاملة وةالجدال بالتى هى احسن فيجب أن يعلموا أن العقيدة السليمة هى عقيدة الوحدانية و بدعى ربنا يهديهم لان فيهم اصدقاء لى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.