الرئيس الجزائرى بوتفليقة يؤكد ( أنا لسة فى عز شبابى)

ويستمر مسلسل رؤساء البلاد العربية من تصلب ومكابرة وتحديا لإرادة الشعب وإزدياد مستمر فى التشبس بالسلطة .

حيث نجد الرئيس الجزائى الذى يتخطى ال77 عاما من عمره ، يصر على التقدم للإنتخابات الرئاسية مؤكدا أن صحتة جيدة ولا تمنعة من الترشح .

وقد سجل ترشحة بالفعل مكابرا ومتحديا رغم تعرضة لوعكة صحية بسبب إصابته بجلطة العام الماضى ، مما يجعل خصومة يؤكدون على عدم قدرتة على الإستمرار فى حكم البلاد .

وتف

ويذكر أن ستة من أحزاب المعارضة بينها أحزاب إسلامية ومدنية قد صرحت بأنها لن تشارك بالإنتخابات ,حيث يؤكدون على وجود إحتمال كبير للتلاعب بتلك الإنتخابات.

وبالرغم من كل المعارضات والإنتقادات نجد الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة يترشح لفترة رئاسية رابعة  فى الإنتخابات الرئاسية المقرر إجرائها فى السابع عشر من الشهر المقبل, وقد وعد بوتفليقة بإجراء تعديلات وإصلاحات دستورية فى حالة فوزة.

معارضة

ويقوم (عبد الملك سلال)مدير حملة الرئيس الجزائرى بمحاولة تحسين وضع بوتفليقة شعبيا وجماهيريا حيث يؤكد أن ترشح الأخير لولاية رابعة خلال الإنتخابات الرئاسية القادمة هدفه هو التحضير لتسليم مشعل الحكم للشباب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.