حقيقة إلغاء مادة التربية الدينية من المناهج العام الدراسي المقبل 
وزارة التربية والتعليم

إلغاء مادة التربية الدينية هو خبر تداولته عدد كبير من صفحات مواقع التواصل الإجتماعي خلال الفترة الماضية، وقد أثار هذا الخبر الجدل الكثير بين نشطاء هذه المواقع، وهذا ما دفع وزارة التربية، والتعليم للكشف عن حقيقة إلغاء مادة التربية الدينية في العام الدراسي المقبل.

حقيقة إلغاء التربية الدينية من المناهج العام المقبل

وضحت وزارة التربية والتعليم حقيقة الأمر، وقالت أنه لم يكون هناك أي إلغاء في مناهج التربية الدينية العام المقبل، وأن كل ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي غير صحيح، والحقيقة هو أنه سيكون هناك مادة أخرى موازية عن الأخلاق، وهذه المادة سيتم تدريسها لكل الطلاب، والغرض منها أنه يكون منهج ثاني لترسيخ مبادئ الإنسانية، والمواطنة.

وقد كشف مجلس الوزراء في بيان له عن أنه لا مساس بمادة التربية الدينية، وأن التغيير الذي سيحدث هو تدريس مادة أخرى بجانب التربية الدينية، وهذه المادة الجديدة هي للقيم والأخلاق، وقد طلب مجلس الوزراء من الصحافة، والإعلام تحري الدقة، والموضوعية في نشر مثل هذه الأخبار، والتواصل مع الجهات المسئولة للتأكد من صحة الخبر قبل نشره حتى لا تحدث بلبلة بين المواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.