التخطي إلى المحتوى
براتب 90 ألف جنيه شهريًا.. تعيين مستشارة للموارد البشرية في “البنك الزراعي”
بنك التنمية والإئتمان الزراعي

قرر مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، “بنك التنمية والائتمان الزراعي سابقًا” تكليف هالة عبد العال عبدالعزيز الهواري، للعمل كاستشاري لقطاع الموارد البشرية براتب 3 آلاف جنيه يوميًا، 90 ألف جنيه شهريًا؛ وذلك  في إطار تطوير أداء عمل الموظفين لمدة 6 شهور بنظام العقد المؤقت.

ونصّ قرار التعيين الذي حصل “مصر فايف” على نسخة منه أن تمنح هالة عبد العال مكافأة إضافية تقدر قيمتها نحو 3 آلاف جنيه عن كل يوم حضور كامل.

وبحسب القرار فإن مهام الاستشاري وضع السياسات في مجال أعمال الموارد البشرية وسياسات التعيينات وتقييم الأداء والتدريب والأجور والمرتبات وتقييم العاملين بالقطاع، بالإضافة إلى مراجعة الهيكل التنظيمي للبنك ولائحة العاملين فيه.

وطبقًا للقرار الذي صدر فإنّه جاء بناءًا على لائحة شؤون العاملين بالبنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي والبنوك التابعة له بالمحافظات وبناءً على تفويض رئيس مجلس الإدارة بجلسته المنعقده في 19 أبريل 2016  بتكليف قطاع الموارد البشرية بإصدار كافة القرارات التنفيذية الخاصة بالعاملين البنك والتي وافق عليها مجلس إدارة البنك الرئيسي ولغيرها من اللجان، وموافقة مجلس الإدارة بجلسته في 7 مارس الماضي.

وردًا على القرار، قال المحاسب السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري “بنك التنمية والائتمان الزراعي سابقًا”، إن البنك يحتاج إلى كوادر جديدة في المناصب القيادية لتطوير الأداء بعد تكبده خسائر بلغت نحو 6 مليارات جنيه.

وأضاف أن خسائر البنك تجاوزت الـ 6 مليارات جنيه، وهناك بنوك تمنح رواتب أكثر من ذلك 10 أضعاف المبلغ، قائلًا: “البنك محتاج خبرات عشان تُدير أموال البنك المركزي بحرفية”.

وأوضح القصير أن البنك يحتاج إلى تطوير من خلال معرفة العاملين بمهامهم وأدوارهم وتطوير الأداء وتنظيمه، قائلًا: “هجيب ناس بمبالغ أكبر من كدة طالما في صالح العمل” لأن العاملين في البنك ليس لديهم المؤهلات الكافية للنهوض بقطاعاته المختلفة.

واستنكر تقييمات العاملين في البنك بعد حصولهم على درجة الامتياز في ظل الخسائر الفادحة التي يتعرض لها البنك الزراعي.

قد يهمك أيضا

التعليقات