التخطي إلى المحتوى
بالفيديو| وزير الأوقاف يبكي على الهواء مباشرةً
وزير الأوقاف

زرفت الدموع من عيني وزير الأوقاف الدكتور «محمد مختار جمعة»، أثناء إلقائه لخطبة الجمعة اليوم من مسجد نادي الزمالك بالقاهرة، بعنوان «الإسراء والمعراج..دروس في الفرج بعد الشدة».

فعند حديثه عن مدى الإزاء الذي تعرض له رسول الله محمد صلى الله وعليه وسلم، خاصة بعد موت زوجته السيدة «خديجة» والتي كانت تواسيه وتخفف عنه ما يقابله من تعنت قومه وتكذيبهم له، وكذلك موت عمه «أبو طالب» والذي كان يحميه من بطش قريش له.

وقص جمعة ما لاقاه النبي عندما خرج للطائف ليجد من ينصره ويعينه في دعوته، ولكنه وجد تعنت وجحود من أهل الطائف، والذين أرسلوا خلفه الصبيان وسفهاء القوم فرموه بالحجارة حتى دميت قدماه الشريفتين، فرفع النبي يده إلى السماء ودعا ربه قائلاً؛ ( اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ، أرحم الراحمين ، أنت أرحم الراحمين ، إلى من تكلني ، إلى عدو يتجهمني ، أو إلى قريب ملكته أمري ، إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي ، غير أن عافيتك أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، أن تنزل بي غضبك ، أو تحل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك ).

وهنا دمعت عيني الدكتور جمعة.

قد يهمك أيضا

التعليقات