التخطي إلى المحتوى
احذر هذا النوع من الدواء قد يشوه الأجنة في الأرحام.. وشائع الاستخدام في كافة أنحاء العالم
ديباكين

أصيب أكثر من 4100 طفل بفرنسا بتشوهات كبيرة وهم في أرحام أمهاتهم، في الفترة من عام 1967 وحتى 2016، وذلك نتيجة لتعاطي أمهاتهم لعقار فالبريت الذي يستخدم في علاج الصرع أو ما يعرف  علميا باسم الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

وأعلنت الوكالة الوطنية لأمن الأدوية والمنتجات الصحية بفرنسا، أنها ستقوم بنشر دراسة توضح فيها الأضرار العصبية لهذا النوع من الدواء، في النصف الثاني من العام الجاري، ومن المعروف أن الشركة المصنعة لهذا الدواء ( فاليرويت)  هي شركة سانوفي بفرنسا، والاسم التجاري الذي يطرح به هو ” ديباكين” و “ديباميد”، و”ديباكوتي”، ويستخدموا لعلاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، وذكرت الدراسات أن مادة “فالبرويت” مسؤول عن بطء نمو الأعصاب

وقال العديد من الآباء أن أبنائهم قد تضرروا بسبب تأخر الحكومة الفرنسية والشركة المنتجة للدواء ” سانوفي” قد تأخرا كثيرا في إعلان تحذيرهم للآثار الجانبية لهذا العقار، الذي أكتشف تأثيره الخطير على  الأجنة في أوائل الثمانينات من القرن الماضي.

والجدير بالذكر أن مادة فالبرويت قد اعتمدت كمادة فعالة في علاج الصرع عام 1967، كما أنه أصبح أحد أكثر أنواع العقاقير استخداما لعلاج الصرع في كافة أنحاء العالم .

شركة سانوفي
فالبرويت

.أقرأ أيضا

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.