التخطي إلى المحتوى
حكاية مصنع اللبن السري الذي اكتشفه وزير الصحة صدفة بالعاشر من رمضان
وزير الصحة

في مفاجأة مدوية اكتشف وزير الصحة المصري أثناء جولة له بالمصانع في منطقة العاشر من رمضان وجود مصنع بشراكة مصرية ينتج البان الأطفال الرضع، يعمل منذ عام 2000 ولا يعطي السوق المصري من انتاجه.

وكانت المفاجأة التي فجرها الاعلامي عمرو أديب في حلقة الأمس من برنامجه “كل يوم” المُذاع على فضائية “On E”، ان المصنع الذي اكتشفه الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان انشأ بشراكة مصرية هولندية منذ عام 2000 وتمتلك مصر منه حاليا حوالي 3% ، وينتج 35 مليون علبة لبن أطفال في العام، كان يطرح نسبة منها للسوق المصري إلا أنه توقف عن طرح انتاجه في السوق المصري نهائيا في عام 2004.

وفي مداخلة هاتفية من د/ ألفت غراب رئيس مجلس ادارة شركة أكديما وهي على شراكة مع شركة لاكتو مصر صرحت بأن المصنع قد غطى احتياج مصر عام 2003 و2004 بالفعل وحل أزمة ألبان الأطفال التي وقعت في ذلك التوقيت، ولكنه في عام 2005 واجه صعوبات مع الوزارة فتوقف عن طرح انتاجه في السوق المصري واكتفى بالتصدير.

من جانبه صرح دكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة ان المصنع ينتج ألبان عالية الجودة ومطابقة للمواصفات وكان توقفه في عام 2005 بسبب خلافات مع وزارة الصحة في ذلك التوقيت، وأضاف: “المصنع قد تم تكريمه من دولة النمسا لتصديره أبان عالية الجودة، وقد زارته ميركل أيام حكومة دكتور أحمد نظيف”.

وكشف مجاهد أن الوزارة قد تعاقدت للحصول على دفعة ألبان الأطفال القادمة من هذا المصنع بعد انتهاء المناقصة الحالية خلال ثلاثة أشهر.

يُذكر أن مصر قد شهدت أزمة في ألبان الأطفال أغسطس الماضي، حيث يقدر احتياج السوق المصري لالبان الأطفال ما بين 15 الى 16 مليون علبة، ولم تنتهي الأزمة حينها إلا بعد تدخل الجيش وطرح كميات من اللبن.

شاهد الفيديو:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.