التخطي إلى المحتوى
حتى لا يكرر فعلته مرة أخرى.. زوجة أب تعاقب طفل بطريقة بشعة بسبب تبوله اللاإراديا على السجاد
صورة أرشيفية

عاقبت زوجة أب نجل زوجها بطريقة بشعة لن يتخيلها أحد بعد تكرار تبوله اللاإراديا على السجاد مما قد يتسبب له في عاهة مستديمة حيث كانت تقوم بحرقه وتعذيبه، وخلال التحقيقات صرح والد الطفل أن أثناء وجوده في مكان عمله اتصلت به زوجته الثانية وأخبرته أن ابنه تبول في صالة المنزل وأنها عاقبته بحرق عضو الذكري، مما دفعه للذهاب مسرعا إلى المنزل ونقل الطفل إلى مستشفى مبرة المعادي لإسعافه.

وأكد الطفل أنه بعدما تبول لا إراديا توجهت زوجة أبيه إلى المطبخ وأشعلت نار البوتاجاز، ثم قامت بتسخين ملعقة وقيدت يديه ورجله وخلعت بنطاله وقامت بلسعه في فخذه الأيمن وعضوه الذكري وأسفل البطن، مضيفا أنها تقوم بضربه بسبب أقل سبب في حالة عدم تواجد والده بالمنزل.

وعليه فقد حرر الأب محضر رسمي ضد زوجته الثانية بسبب ما أحدثته بنجله البالغ من العمر “5 سنوات”، كما تم نقل الطفل إلى قسم الحروق بالمستشفى، وقد أفاد تقرير مستشفى قصر العيني المبدئي أن يوجد بجسم الطفل حروق من الدرجة الأولى والثانية في قضيب عضوه الذكري وأسفل البطن وفخذه الأيمن، وربما يصاب بعاهة مستديمة، وقررت النيابة عرض الطفل على الطب الشرعي لبيان الأداة المستخدمة في حرق الطفل والسبب وراء ذلك.

وقد بينت التحقيقات أن الأب انجب من زوجته الأولى “بنت 7 سنوات، وولد 5 سنوات”، ولكن توفت البنت وظل الطفل يعاني من حالة نفسية سيئة لمدة سنة كاملة بسبب ارتباطه الشديد بأخته.

قد يهمك أيضًا

التعليقات