التخطي إلى المحتوى
أهالي مدينة بلقاس يشعلون النار في منزل مغتصب”طفلة البامبرز” والنيابة تحيله لمحكمة الجنايات
أهالي مدينة بلقاس يشعلون النار في منزل مغتصب "جنا"

قامت أهالي قرية “دملاش” والتابعة لمحافظة البحيرة، في إضرام النيران بمنزل “إبراهيم.م” مغتصب رضيعة تسمى “جنا” عرفت قصتها إعلاميًا باسم “طفلة البامبرز” لصغر سنها حيث أن عمرها عامين، حيث قام  باستدراجها أثناء لعبها في الشارع إلى إحدى الغرف المهجورة وقام باغتصابها، مما اشغل غضب أهالي بلقاس وقاموا بإشغال النيران في منزله/ وقد انتقلت الحماية المدنية التي قامت بإطفاء النيران، مع تعيين حراسة على المنزل.

تحرير والدة الطفلة محضرًا بالواقعة

ويذكر أن والدة الطفلة” نهى.ص.س” والبالغة من العمر 29 عام ربة منزل قامت بتحرير محضر ضد “إبراهيم.م” البالغ من العمر 35 سنة،  وقد كانت الطفلة ترتدي “البامبرز” وقام بخلعه لها وارتكب جريمته باغتصابها وهرب، مما تسبب لها في نزيف حاد بالمهبل، ونقلتها أمها للمستشفى لتلقي العلاج.

قوات الأمن تضبط المتهم بالواقعة

تمكنت قوات الأمن بالقبض على المتهم، الذي اعترف بجريمته واستدراجه الطفلة جنا “طفلة البامبرز” من أمام منزلها أثناء لعبها، وقام بالتعدي عليها جنسيًا، وتركها تنزف، بلا مشاعر ولا رحمة مراعاة لصغر سن طفلة رضيعة، لا تدرك ما يحدث لها ولا تستطيع التعبير عما يحدث، وقد تركها  وتم احالته للنيابة العامة حيث تقرر حبسة أربعة ايام على ذمة التحقيق.

مستشفى بلقاس تجري عملية جراحية للطفلة جنا

وقد أكد الدكتور “عبد الله مرعي” رئيس قسم جراحة النساء والولادة في مستشفى بلقاس بأن أهالي المنطقة قاموا بنقل الطفلة في حالة خطرة إلى المستشفى، وقد تم تم أجراء عملية جراحية دقيقة للطفلة “جنا”  وخرجت من غرفة العمليات واستقرت حالتها الصحية بشكل كبير، مؤكدًا بإعادة وضع المهبل لحالته الطبيعية ووقف النزيف، وقد أصر الدكتور ” عبد الله مرعي” على القيام بأجراء العملية بنفسه.

والدة الطفلة تطلب الحكم بموته

طالبت والدة الطفلة “جنا” بموت المتهم باغتصاب ابنتها، أو تركه لها حتى تأخذ حق ابنتها، وقد أشعلت القصة غيرة أهالي المدينة وغضبهم الشديد مما قاموا معه بإشعال النيران في منزله صباح اليوم.

أقوال المتهم باغتصاب طفلة البامبرز

وذكر المتهم في تحقيقات النيابة أنه أخذ الطفلة وقت صلاة الجمعة، وأخذها إلى غرفة مهجورة بجوار منزله، وقام بخلع البامبرز التي ترتديه وتعامل مع الطفلة عن طريق أصبعه الإبهام أكثر من مرة حتى نزفت وقام بالذهاب بها لوالدته، وعندما شاهدت الطفلة صرخت، وأهالي البلد اجتمعت على صراخها، وهذه جريمة من الجرائم العظمى التي يقشعر لها الأبدان، وتحرمه الأديان السماوية، ويطالب أهالي الطفلة “جنا” بتوقيع أقصى درجات العقوبة ولا يرون سبيل للقصاص سوى حكم الإعدام لمن تسول له نفسه الاعتداء على البراءة.

إحالة المتهم باغتصاب جنا لمحكمة الجنايات

وفي أسرع قضية تحال لمحكمة الجنايات هي القضية المقيدة ابتدائيا برقم 8130 لسنة 2017 جنح بلقاس، حيث أمرت النيابة العامة في دكرنس بإشراف المستشار “إيهاب أبو عيطة ” المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية بإحالة القضية لمحكمة الجنايات بعد اعتراف المتهم بتفاصيل جريمته، والمحبوس 15 يومًا على ذمة القضية لحين قرار الإحالة الذي صدر.

قد يهمك أيضا

التعليقات