التخطي إلى المحتوى
تعرف على أسعار “مصر للطيران” عقب الزيادة ودعوات لمقاطعتها والسفر بحرًا
مكة المكرمة

اعترض رئيس شعبة السياحة الدينية السابق، عضو لجنة إدارة أزمات العمرة، باسل السيسي، على الأسعار الجديدة التي أعلنت عنها شركة مصر للطيران للخطوط الجوية، وذلك عقب الزيادة الأخيرة والتي أدت إلى ارتفاع تكفة الحج والعمرة على المواطنين المصريين.

وأشار باسل السيسي في تصريحات صحفيه، إلى أن تلك الأسعار من المتوقع أن تدفع المصريين الراغبين في أداء فريضة الحج والعمرة إلى السفر عن طريق البر أو البحر والاستغناء عن الطيران خاصة بعد رفع شركة مصر للطيران لأسعار تذاكر الطيران إلى المملكة العربية السعودية.

من جانبه اعترض أيضًا عادل شعبان، عضو الجمعية العمومية بغرفة شركات السياحة بالإسكندرية على ارتفاع أسعار تذاكر الطيران والتي أقرتها الشركة الوطنية “مصر للطيران” على تذاكر العمرة لموسم 1438.

ودعا شعبان إلى مقاطعة الشركة الوطنية مصر للطيران في حجز رحلات العمرة لحين العدول عن أسعارها والتي وصفها بــ”بالاستغلال، مطالبًا شركات السياحة بالتحدي في مقاطعتها، وعمل برامج العمرة بالسفر عن طريق البر أو البحر بأسعار مناسبة ليتمكن المواطن البسيط من أداء فريضة الحج والعمرة التي أصبحت مكلفة للغاية وسط ارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية والعربية مقابل الجنيه المصري.

وأوضح أن هذه الأسعار تقوم باحتكارها شركة مصر للطيران، وأنها بذلك تسرق المعتمر على حد قوله، موجهًا سؤاله إلى مجلس الوزراء، قائلًا: “لماذا تدعموا السائح الأجنبي القادم إلى مصر وتغرموا المصري المسلم المسافر إلى العمرة”.

وكانت شركة مصر للطيران قد أعلنت في وقت سابق عن أسعار تذاكر السفر إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة لهذا العام،  وذلك بعد أن أصدر خادم الحرمين الشرفين الملك سالمان مرسوم ملكي بتأجيل الزيادة المقررة على تأشيرات الحج والعمرة والرسوم الخاصة بالزيارات المتعددة إلى العام المقبل والعودة إلى النظام القديم.

وصرح مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران للخطوط الجوية بأن السعر الأساسي لتذكرة السفر لم يطرأ عليه أي تعديل بينما الوقود والضرائب المفروضة عليها زادت بنسبة 100% نتيجة ارتفاع سعر الريال السعودي مقابل الجنية المصري، وتعويم الجنية مقابل العملات العربية والأجنبية، موضحًا أن الضرائب تمثل نحو 65% من قيمة تذكرة الطيران وهي تشمل ضرائب لتأمين المطارات ويتم ذلك بالعملة السعودية “الريال” ويتم سدادها للسلطات السعودية والجزء الآخر بالعملة المصرية.

وأوضح المصدر أن تذاكر عمرة رجب وشعبان لهذا العام تشمل أربع شرائح من الأسعار تعتمد على مواعيد السفر والعودة وخط سير الرحلة السعر الأول بقيمة 5570 جنيهًا للمتجه إلى جدة والثاني بقيمة 5780 جنيهًا للمعتمر المتجه إلى المدينة المنورة أما إذا كان يوم السفر والعودة مرتبط بالخميس والجمعة فالتذكرة يصل سعرها في حالة سفره إلى جدة إلى 5660 جنيهًا أما إذا كان متجه إلى المدينة المنورة يصل سعر التذكرة إلى 5850 جنيهًا.

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية كانت قد أصدرت في الأول من شهر محرم الماضي قرارًا برفع أسعار تأشيرة العمرة الثانية إلى نحو ألفان ريال سعودي لمن أدى العمرة خلال الثلاث سنوات الماضية ويرغب في أدائها مجددًا، وتقرر تأجيلها إلى الموسم المقبل وذلك لجميع الدول العربية والإسلامية، وفقًا لما تم نشره في الجريدة الرسمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.