دراسة أسبانية : تناول الغداء في وقت مبكر يساعد على فقدان الوزن 
دراسة أسبانية : تناول الغداء في وقت مبكر يساعد على فقدان الوزن 

أعلن أخصائيون الحمية أو الريجيم أن الذين يتناولون وجبات الغداء في وقت مبكر عرضة لفقدان وزنهم أكثر من أولئك الذين يتناولون الغداء في منتصف النهار كما ورد في دراسة إسبانية، لا يعلن هذا الاكتشاف عن ما هيه الساعة المناسبة لتناول الغداء ولكن ذكروا أن تنظيم الوجبات تلعب دورا في كيفية تنظيم فقدان وزن الجسم.

 

تجربة عملية لفقدان الوزن من خلال تنظيم مواعيد تناول وجبة الغداء:

وقد أعلن الباحث المشارك في الدراسة “فرانك شير” من بريجهام ومستشفى النساء وكلية طب هارفارد في بوسطن أن “ليس فقط نوعية الطعام التي تؤثر على وزن الجسم ، ولكن أيضا عندما نأكل علينا أن نبدأ ننظر بجدية في توقيت الغذاء أو تناول الطعام عموما”.

 

شمل البحث420 شخصا من الذين يذهبون إلى  عيادات التغذية في جنوب شرق إسبانيا وكذلك من يذهبون  إلى جلسات العلاج الجماعي العادي والتغذية والمشورة العملية، وكان المشاركون في الدراسة يتبعون نظام غذاءي يسمى “حمية البحر الأبيض المتوسط”، التي تستهلك نحو 40 في المائة من السعرات الحرارية كل يوم على الغداء، وأن ما يقرب من نصف الأشخاص الذين تناولوا طعام الغداء قبل الساعة 3:30 عصرا.

 

إستمرت التجربة نحو أكثر من 20 أسبوع يتناولون الغداء في هذا الموعد ومع الوقت بدأ الجسم في حرق  السعرات الحرارية من خلال الأنشطة اليومية، وقال الدكتور “يون شنغ ما”  وهو باحث التغذية من جامعة ماساتشوستس كلية الطب أن “الناس الذين يأكلون في وقت متأخر يظل  الغذاء في بطونهم عندما يذهبون الى النوم ، وهو ما قد يعني أنه  لا يتم الحرق وينتهي به الأمر في تخزين الدهون”.

 

وقال شير رويترز هيلث أن “الجسم يكون  أكثر قدرة على التعامل مع الطعام  في الصباح ” ، بغض النظر عن أوقات الوجبات بالضبط، من المهم للناس أن تحرق السعرات الحرارية على مدار اليوم، وأن أيضا تناول وجبة فطور جيدة وغداء جيدة وعشاء خفيف ومفيد يساعد على بناء صحة الجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.