التخطي إلى المحتوى
“وكالة ناسا” تنشر صورة لكرة قدم ارتطمت بزجاج المحطة الفضائية الدولية.. و”الديلي ميل” تسرد قصتها المثيرة

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأنه في عام 1986، حلق رائد الفضاء الشهير “إليسون أونيزوكا”، في المركبة الفضائية ”تشالنجر”، حاملاً معه كرة قدم، كانت ملك فريق ابنته في المدرسة الثانوية، الذي قُتل في حادث انفجار هذه المركبة، برفقة 6 رواد آخرين، من بينهم كريستا مكوليف، جريجوري بي جارفيس، وجوديث إيه ريسنيك، وفرانسيس أر. سكوبي.

وأضافت “ديلي ميل”، بأن الفتيات والفتيان من مدرسة ”كلير ليك” الثانوية وقعوا على الكرة، التي كان قد عُثر عليها وسط حطام المركبة الفضائية في المحيط الأطلسي، بعد انفجار مركبة ”تشالنجر” عقب إقلاعها بـ 73 ثانية فقط، لتتعود مرة أخرى بعد ثلاثين عاماً إلى الفضاء، بصحبة رائد الفضاء “شين كمبرد”، الكرة معه في رحلته على متن محطة الفضاء الدولية لتكمل المهمة.

هذا ونشر رائد الفضاء، “شين كمبرد”، صورة من محطة الفضاء الدولية، تكشف أن الكرة عادت مرة أخرى إلى الفضاء، كما يتضح في الصورة أن الكرة تطوف أمام محطة الفضاء، وتبدو سليمة رغم السنوات التي مرت عليها.

هذا ويقول “إليسون أونيزوكا”، أول رائد فضاء أمريكي من أصل ياباني يصعد إلى الفضاء، بأن الكرة واصلت المهمة التي بدأها والدي منذ سنوات طويلة، واستطاعت السفر واستكشاف الفضاء، وستكون مصدر إلهام تاريخي للعالم من خلال قصتها’.
.

قد يهمك أيضا

التعليقات