رئاسة الجمهورية تصدر بياناً منذ قليل تكشف من خلاله عن اجراء هام من “السيسي”.. وخبراء: هذا الاجراء بمثابة طوق نجاة لقطاع حيوي

أصدرت رئاسة الجمهورية، بياناً منذ قليل، كشفت من خلاله، عن نتائج اجتماع الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، بالمجلس الأعلى للسياحة، بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الدفاع والإنتاج الحربى، والتخطيط، والشباب والرياضة، والخارجية، والداخلية، والتنمية المحلية، والتعاون الدولي، والثقافة، والاتصالات، والطيران، والمالية، والآثار، والسياحة، والاستثمار، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية، ورئيس لجنة تسيير أعمال الاتحاد المصري.

وأكد السفير، “علاء يوسف”، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، خلال البيان، بأن الرئيس، وجه بمراجعة التشريعات المنظمة للسياحة ودراسة تحديثها بما يتفق مع التطورات العالمية فى هذا المجال، والانتهاء من ذلك خلال 6 أشهر، كما تم عرض النتائج المستهدف تحقيقها العام الجاري فى قطاع السياحة، وبحث السياسات والإجراءات اللازمة لذلك، أمام الرئيس.

كما أضاف البيان، بأن “السيسي”، أصدر توجيهاته بالآتي:

  • دراسة المخططات العامة للمناطق السياحية الجديدة فى مصر.
  • استعراض التحديات التى تعترض نمو الحركة السياحية وبحث كيفية التغلب عليها.
  • متابعة آليات التنسيق بين الوزارات المختلفة لتنفيذ خطط التنمية السياحية.
  • بحث إمكانية تطبيق سياسة السماوات المفتوحة بهدف تشجيع شركات الطيران الخاصة لزيادة توافدها إلى مصر.
  • بحث سبل تطوير السياحة العلاجية والسياحة الدينية.
  • مناقشة تطوير آليات منح تأشيرات الدخول الالكترونية إلى مصر.
  • استكمال كافة الإجراءات فى هذا الشأن بحلول شهر مايو المقبل.
  • زيادة جهود الترويج للمقاصد السياحية المصرية وإبراز ما تتميز به من مقومات وتنوع.
  • إعداد دراسة متكاملة لتطوير شبكة الطرق بجنوب سيناء على أن يتم الانتهاء منها خلال ثلاثة أشهر.

هذا وقد توقع الخبراء أن يلعب “المجلس”، دورًا كبيرًا في اقتراح السياسات المطلوبة لتنشيط السياحة، ومتابعتها تنفيذها، واقتراح التشريعات اللازمة للنهوض بالأنشطة، معتبرين ترأس الجمهورية له، بمثابة طوق نجاة لهذا القطاع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.