تلقى مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة اللواء “هشام العراقي”، إخطاراً من مستشفى “أبو النمرس” يفيد وصول عامل نظافة يبلغ من العمر 60 عاماً جثة هامدة، حيث تبين بالكشف الطبي وجود كدمات بالرقبة وآثار اختناق، فقام اللواء “خالد شلبي” مدير الإدارة العامة للمباحث بتشكيل فريق بحث، حيث كشفت التحريات أن زوجة القتيل هي وراء ارتكاب الجريمة، بسبب رغبتها في الانفصال عن زوجها.

فقامت ربة منزل بالتخلص من زوجها عامل النظافة، حيث أحكمت قبضتها على رقبته حتى لفظ الزوج أنفاسه مختنقاً، بسبب تفاقم خلافاتهما الزوجية وكان يماطل في تطليقها، فطالبت الزوجة من زوجها أكثر من مرة الانفصال حيث لم يستجيب لطلبها، ويوم وقوع الجريمة أوهمته بلعب لعبة، أن يقوم كل منهما بتقييد الآخر ليفك قيده، فقام الزوج بتقييد الزوجة بـ”إيشارب”، إلا أنها فكت قيدها ثم قامت بتقييد زوجها بحبل غسيل من اليدين والقدمين، فلم يتمكن من فك القيد ثم فاجأته على الفور بإطباق يديها حول رقبته حتى فارق الحياة، وتمكنت المباحث من إلقاء القبض عليها وإحالتها للنيابة العامة حيث بدأت التحقيقات.

وكشفت التحريات أيضاً أن الزوجة اتصلت بأسرة زوجها وأخبرتهم بوفاته، إلا أن الطب الشرعي  كشف عن إصابة العنق  بكسر وأن هناك شبهه جنائية، وبمواجهة الزوجة اعترفت بقتل زوجها وأنها قامت بنقله لمستشفى “أبو النمرس”، كما أنها نقلت أيضاً أثاث منزلها لشقة أخرى بالفيوم بمساعدة صديقها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.