ترامب يفكك إرث باراك أوباما

واشنطن – تغير حاد فى نهج الحكومة الاتحادية للبيئة الرئيس، ترامب مهد الطريق لخطي أنابيب النفط الرئيسية التي تم حجزها، والشروع في خطة للحد من اللوائح التي تبطئ مشاريع البناء الأخرى.

في أحدث تحركاته لتفكيك إرث سلفه، بعث الرئيس ترامب خط أنابيب كيستون XL الذي أثار سنوات من النقاش، وخط أنابيب آخر في داكوتا التي أصبحت نقطة الوميض الرئيسية للأمريكيين الأصليين. كما وقع توجيها يأمر بإنهاء الاستعراضات البيئية التي طال أمدها.

قرارات ترامب تحاول كشف الكثير من هيكل سياسة الرئيس السابق باراك أوباما، الذي جعل مكافحة تغير المناخ أولوية. يوم واحد فقط، تخلى الرئيس ترامب رسميا عن الشراكة عبر المحيط الهادئ، وهي اتفاقية للتجارة تضم 12 دولة قد تفاوض عليها أوباما.

في الأيام الأولى من ولايته، عدل ترامب سياسات أوباما على الرعاية الصحية، والإجهاض، والسكن في حين يأمر بتجميد أية لوائح انتظار خلفتها الإدارة السابقة.

وقال مايكل برون، المدير التنفيذي لنادي سييرا “لقد كان دونالد ترامب في منصبه لمدة أربعة أيام، وانه يثبت بالفعل أن يكون تهديدا خطيرا لمناخنا كنا نخشاه أنه سيكون”.

المصدر: nytimes

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.