التخطي إلى المحتوى
خبايا انتحار مستشار مجلس الدولة داخل محبسه – تفاصيل الواقعة والطب الشرعي يفحص الجثة

أعلنت مصادر قضائية، وفاة مستشار مجلس الدولة السابق “وائل شلبي” – في شبهه انتحار – داخل محبسه بمقر الهيئة الإدارية بمدينة نصر، في الساعات الأولى من صباح الأثنين، وذلك بعد اتهامه في قضايا رشوة لصالح مدير مشتريات المجلس جمال اللبان، والتي قُدرت بـ 150 مليون جنية.

كانت المصادر القضائية قد أوضحت التفاصيل الأخيرة قبل وفاته، والتي تمثلت في ليلة الوفاة حيث تم عرضه صباح اليوم السابق على نيابة أمن الدولة العليا بشأن التحقيق معه في القضية رقم 1150 لسنة 2016، وتم مواجهته بالأدلة المؤكدة لتورطة في رشوة اللبان، وخلال التحقيق اعترف بما وجه إليه من تهم كاملة، وأدلى بأسماء المتورطين معه وتم تسجيل كافة الإعترافات في محضر التحقيق صباح اليوم السابق على الوفاة.

وبعد انتهاء التحقيقات التي استمرت حتى فجر يوم الإنتحار، تم إعادة نقلة إلى محبسه بمقر النيابة الإدارية بمدينة نصر، حيث كانت النيابة قد قررت في وقت سابق استمرار حبسه لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وأكدت مصادر بالنيابة الإدارية، أن المستشار “وائل شلبي” على علم كامل بالتهم الموجهة إليه وبعقوبتها الكاملة بإعتبار أنه قاض ويعلم مدى إدانته وما سيترتب على القضية من انهيار حياته ومستقبله الوظيفي، فقرر كتابة نهاية حياته بيده، مشيرين إلى انتقال الطب الشرعي إلى مقر محبسه لمعاينة الجثة وتحديد سبب الوفاة، حيث أمرت النيابة العامة على الفور الطب الشرعي بالإنتقال إلى مكان الحادث ومعاينة جثة المستشار وائل شلبي وتحديد سبب الوفاة على وجه السرعة.

يذكر أن المتوفي، كان قد تقدم في وقت سابق باستقالته إلى مجلس الدولة قبل القبض عليه، وتم تكليف المستشار فؤاد عبد الفتاح للقيام بمهام عمله،

من هو المستشار وائل شلبي الذي توفي داخل محبسه

هو المستشار السابق لمجلس الدولة المستقيل من منصه، تدرج في العديد من المناصب القيادية داخل المجلس وصولاً إلى المنصب الآخير كأمين عام المجلس في الـ 25 من مايو 2015، كما تولى منصب المتحدث الرسمي باسم مجلس الدولة.

وفي الساعات الأولى من صباح الأحد 25 ديسمبر تم القبض عليه تنفيذاً للأمر الصادر من نيابة أمن الدولة العليا لإتهامه في قضايا رشوة مالية، وتم مواجهته في النيابة بتحريات هيئة الرقابة الإدارية التي أكدت واقعة ا.لرشوة محل التحقيق، وأدلة التورط من تسجيلات المحادثات الهاتفية، وباقي أدلة الرقابة الإدارية بشأن الواقعة

ملابسات حادث الوفاة المشير إلى الانتحار

انتقل المحامي العام لنيابة أمن الدولة المستشار محمد وجيه، إلى مقر وفاة المستشار وائل شلبي الذي كان محجتز فيه، وقام على الفور بواسطة فريق محققي النيابة بمناظرة الجثمان والوقوف على ملابسات واقعة الانتحار، وتكليف نيابة الطب الشرعي بتحديد سبب الوفاة على وجه الدقة، في أطار ما ستسفر عنه نتيجة تشريح الجثة ومناظرة الجثمان.

جدير الإشارة إلى أن الأنباء تؤكد بقوة احتمالية انتحار المستشار وائل شلبي، بعد التحقيق معه مباشرة في قضية الرشوة المتهم بها بالإشتراك مع مدير إدارة المشتريات بمجلس الدولة جمال اللبان، ومتهمان آخران من أصحاب شركات خاصة، وجميعهم محبوسين حالياً على ذمة التحقيقات.

قد يهمك أيضًا

التعليقات