التخطي إلى المحتوى
بلاغ للنائب العام يتهم ياسر برهامي بالتورط في التحريض على تفجير الكنيسة البطرسية ومرفق معه دليل الإدانة

تلقى النائب العام المستشار “نبيل صادق” صباح اليوم، بلاغا مقدم من المستشار “نجيب جبرائيل”،، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، ومعه 50 من النشطاء السياسيين والمحامين والشخصيات العامة، ضد نائب رئيس الدعوة السلفية “ياسر برهامي”، يتهمه فيه بالتحريض على تفجير الكنيسة البطرسية من خلال الفتاوى المتشددة.

وأرفق المستشار “نجيب جبرائيل”، أسطوانة مدمجة تجمع فتاوي “برهامي”، التي تحرض على قتل المسيحيين، ومنها على سبيل المثال، قوله بأن المسيحيين إرهابيين ومتطرفين، يستعدون بالسلاح والتدريب داخل الأديرة المحاطة بالأسوار العالية، كما أنه أفتى بجواز هدم الكنائس، متهما الدولة بأنها أعطت المسيحيين مالا يستحقون من المساواة بينهم وبين المسلمين على حد قوله.

وذكر البلاغ، أن نائب رئيس الدعوة السلفية، أفتى بعدم تهنئة الأقباط في أعيادهم لأنها أعياد كفر، وأنه إذا تزوج المسلم بمسيحية فإنه عليه أن يبغضها على دينها، ويكرهها فيه حتى تدخل في الإسلام.

واستند البلاغ المقدم من المستشار “نجيب جبرائيل”، ضد نائب رئيس الدعوة السلفية “ياسر برهامي”، والذي يتهمه بالتحريض على تفجير الكنيسة البطرسية، على تأثير تلك الفتاوي بمتابعيه وتلاميذه وخاصة من الشباب، في إثارة الفتنة والبغضاء تجاه الأقباط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.