أوباما يقول إلى أمريكا اللاتينية والعالم: إعطوا الوقت لترامب، لا تفترضون الأسوأ
أوباما يقول إلى أمريكا اللاتينية والعالم: إعطوا الوقت لترامب، لا تفترضون الأسوأ

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى أمريكا اللاتينية : أقول للمواطنين القلقين بعدم استخلاص استنتاجات سلبية عن الرجل الذي أطلق عليه يوما انه غير صالح للعمل في البيت الأبيض، وهو الرئيس المنتخب دونالد ترامب، في المحطة الأخيرة من جولة الوداع الدولية التي شملت زيارة إلى اليونان وألمانيا، واصل أوباما جهوده لتهدئة المخاوف الناشئة منذ فوز رجل الاعمال الجمهوري ترامب  على منافسه الديمقراطي ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون السابقة  في السباق الرئاسي الأمريكي.

 

قال أوباما إلى مجموعة من الشباب خلال جلسة أسئلة وأجوبة في بيرو اليوم السبت “رسالتى الرئيسية إليكم …. والرسالة التى اوصلها إلى أوروبا … لا تفترضوا الأسوأ” ، ” أنتظروا حتى تكتمل الإدارة، من أجل إكتمال السياسات ثم بعدها يمكن أن تطلقون أحكامكم ”

 

يأتي ذلك على خلفية تصريحات ترامب حول بناء جدار يفصل حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، وتمزيق الصفقات التجارية ومنع المسلمين مؤقتا من دخول الولايات المتحدة.

 

وقد سعى أوباما إلى تهدئة المخاوف من خلال التعهد بضمان انتقال سلس للسلطة ومعربا عن تفاؤله بأن الرئيس المنتخب سيبتعد  عن هذا الخطاب ، “وسيكون من المهم بالنسبة للجميع في جميع أنحاء العالم لعدم إصدار الأحكام الفورية ، وإعطاء فرصة للرئيس للعمل مع فريقه والنظر في القضايا، لتحديد ما ستكون سياساتها  “.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.