التخطي إلى المحتوى
أردوغان: “السيسي خان رئيس الدولة”.. والخارجية المصرية ترد عليه رسمياً
السيسي وأردوغان

طالبت السلطات التركية من مواطنيها ورعاياها المقيمين في مصر، عدم الخروج من المنازل اليوم الجمعه إلا للضرورة القصوى، وذلك في أعقاب مظاهرات 11/11 أو ما يعرف بثورة الغلابة التي دعت عليها عدد من القوى في مصر من بينها جماعة الإخوان المسلمين.

حيث قالت الهيئة الرسمية للإذاعه والتليفزيون بتركيا، أن السفارة التركية بالقاهرة تناشد رعاياها عدم النزول إلى الشوارع في مصر اليوم 11/11 إلا في حالة وجود سبب طارئ.

ونقلت الهيئة تصريحات عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حوار أجراه مع قناة الجزيرة، إتهامه للنظام المصري بدعم الكيان الموازي الذي يتزعمه فتح الله غولن وحاول قلب نظام الحكم في تركيا منذ أشهر لكنه فشل، وقال أردوغان “نحن نفرق بين الشعب المصري و الإدارة التي تحكم هناك، فنحن نحب المصريون ونتعامل معهم كأنهم شعبنا وكنا دائما ما نقدم كل أنواع الدعم لمصر، لكننا أيضاً نقف ضد الحكومات الإنقلابية”، وإعتبر أردوغان أن السيسي خان رئيس الدولة في مصر وهو أمر لا يجب على تركيا التي تحمي وتؤمن بالحريات أن تدعمه أو تأيده بأي شكل من الأشكال.

وفي أول رد فعل رسمي للخارجية المصرية، قال المتحدث بإسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، أن تصريحات أردوغان الأخيرة تمثل إستمراراً لسياسة التخبط والإزدواجية التي إتسمت بهما السياسة التركية مؤخراً، موضحاً أن توقيت هذه التصريحات يعتبر تحريضاً واضحاً ضد مصر يستهدف زعزعة أمنها وإستقرارها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.