التخطي إلى المحتوى
الرئيس عبدالفتاح السيسي يرفض زيادة شريحة الكهرباء ويحمل الحكومة أعباء التعويم

رفض السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي مقترح السيد محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة زيادة أسعار شرائح الكهرباء بعد قرار الحكومة بتحرير سعر الصرف والذي جاء بدوره برفع الدعم عن المواد البترولية ، التي تعتبر من ركائز الحصول على الكهرباء بالعديد بمحطات توليد الطاقة اليومية اللازمة.

المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء قدّم للرئيس تقريراً حول التأثيرات التي شهدتها الوزارة خلال الفترة الحالية مطالباً برفع أسعار الكهرباء لتفادي الزيادات بأسعار الوقود ، حيث رفض السيد الرئيس السيسي المقترح تماماً وعلق سيادته علي ذلك بتحمل الوزارة الأعباء الناتجة عن قرار تحرير سعر الصرف وعدم تحميل المواطنين أي زيادة أخري.

جدير بالذكر ان قرار الحكومة بتعويم الجنيه وما ترتب علية من رفع الدعم عن المواد البترولية ( البنزين – السولار) ليصل سعر البنزين 80 إلى 235 قرش وبنزين 92 350 قرش أما السولار فقد وصل سعره إلى 235 موازياً لسعر البنزين.

كما أكد المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة أن الوزارة تعمل بكامل طاقتها للوصول إلى أعلي كفائة لكافة المستخدمين من جموع الشعب ، كما تعمل الوزارة علي تطوير كافة الشبكات والمحطات وشبكات النقل ومراكز التحكم لضمان وصل الخمدة بطرقة صحيحة دون أدني أنقطاع للطاقة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.