التخطي إلى المحتوى
تراجع حاد في سعر الدولار أمام الجنية في السوق السوداء وحقيقة وصوله إلى 11 جنية

شهدت الأسواق السوداء المتعاملة مع الدولار الأمريكي اليوم الأربعاء 2 نوفمبر، ارتباكاً حاداً أدى إلى توقف شبه تام في عمليات الشراء والبيع، وسط استمرار هبوط العملة الخضراء أمام الجنية بنحو كبير ومتفاوت من مكان إلى آخر وسط توقعات بإستمرار الإنخفاض الشديد.

ووفقاً لمتعاملون في الأسواق السوداء فقط سجل متوسط سعر الدولار اليوم في السوق السوداء نحو 14 جنية منخفضاً بقرابة الجنيهين عن سعر أمس الثلاثاء الذي كان متراوحاً بين 16.50 و 17.50 قرش، وفي بداية تعاملات اليوم الأربعاء شهد الدولار تراجعاً إلى 15.50 قرش شراء و 15.75 قرش بيع، وصولاً إلى 14 جنية مع توقعات بزيادة الهبوط.

يذكر أن الدولار قد شهد ارتفاعاً غير مسبوقاً بداية الأسبوع الجاري ليكسر حاجز الـ 18 جنية للمرة الأولى في تاريخه، في الوقت الذي يواصل الدولار سلسلة ارتفاعاته الغير مسبوقة منشئاً فجوة كبيرة بين سعره الرسمي في البنوك وسعر التداول في الأسواق السوداء على الرغم من الانخفاض الكبير الذي طاله يومي الثلاثاء والأربعاء.

وفي البنوك ثبت البنك المركزي في عطاء الثلاثاء سعر الدولار عند 8.88 قرش، ووفقاً لتقرير رسمي صادر من البنك الأهلي المصري فقد سجل الدولار اليوم سعر شراء 8.83 قرش و8.88 كسعر للبيع.

هبوط الدولار الحاد بعد سلسلة الإرتفاعات

شهد سعر الدولار الأمريكي اليوم الأربعاء هبوطاً حاداً عن السعر الذي وصل له في الأسابيع الماضية، وسط ترقب شديد من جانب المتعاملين وغموض تام حول ما ينتظر الدولار في الأيام المقبلة، وهو ما أدى إلى توقف حركة التعامل في الأسواق السوداء وسيدان حالة من الغموض بين التجار والمتعاملين.

وأكد متعاملون في الأسواق السوداء أن الجميع قد عزف فجأة عن التعامل في الدولار دون ابداء أسباب، لتسود حالة من الفوضى وسط المتعاملين، حتى أنه لا يمكن الجزم بأي شكل بالسعر النهائي الذي وصل له الدولار اليوم، وكل ما يقال في هذا الشأن تكهنات حتى ثبات السعر.

وعلى الرغم من توقعات تعويم الجنية التي ينتظرها المتعاملون في السوق بعد سلسلة الإرتفاعات، إلا أنه القرار الذي لم يتخذه البنك المركزي حتى الآن على الرغم من كسر الدولار لحاجز الـ 18 في بداية الأسبوع الجاري.

يذكر أن الدولة تحاول بشتى الطرق حل أزمة الدولار العاصفة بفرض قيود حازمة على التعامل فيه، رداً لما نتج عنه من ارتفاع حاد في أسعار جميع السلع خاصة ما يرتبط منها بحياة المواطنين.

وفي ظل كل الإجراءات التي يوليها المركزي لحل الأزمة، تتوالى الشائعات التي تؤكد انخفاض سعر الدولار في السوق السوداء إلى ما دون الـ 11 جنية، وشائعات أخرى تؤكد وصوله إلى 20 جنية وسط تعتيم حكومي تام انتظاراً لما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات