التخطي إلى المحتوى
أربع عيوب في سيارة الشاهين.. تعرف عليها
سيارة شاهين

لقد حازت هذه السيارة على اعجاب كل من استخدمها، وهذا يرجع للإدعاء أن هذه السيارة متميزة للغاية وفي متناول الكثير من فئات المجتمع، ولكن من المؤكد أن يوجد في هذه السيارة بعض العيوب التي تجعل بعض مستخديمن هذه السيارة ينتقضها ويصرح بعيوبها.

أربع عيوب في سيارة الشاهين

  • سعة السيارة

هذه السيارة غير واسعة بما يكفي، وهذا الأمر لا يريح الشخص الذي يجلس في الكرسي الخلفي تمامًا، وقلة سعة هذه السيارة لا يريح الشخص الذي يركب هذه السيارة أثناء الركوب والنزول منها، ووضع القيادة غير مريح وهذا يرجع وهذا بسبب أرتفاع عصا الفتيس كثيرًا، وهذا يكون مرهق في حالة مراقبة العدادات الموجودة، وأيضًا لأن عدادات لوحة القيادة غير دقيقة ولا يوجد بها إضاءة كافية.

  • خامة السيارة

إن الخامة المصنوعة منها هذه السيارة ردية وهذا الأمر يقلل من قوة هذه السيارة، والكرسي الموجود في الأمام يفتقد تمامًا للمتانة وهذا الأمر يؤدي إلى انحلال الكرسي بعد فتره قليلة من أستخدامة.

  • أماكن أزرر التحكم

توجد ازرر التحكم في أماكن غير متوقعة وهذا الأمر يصعب على الشخص الذي يستخدم هذه السيارة أن يجده بسهولة وخاصة زرار الإنارة الأمامي وهو موجود أعلى القدم اليسرى وهذا المكان غير مناسب له تمامًا، وهذا الأمر شبه ماكانت عليه السيارات في السبعينات.

  • محرك السيارة

إن محرك السيارة بطئ جدًا حيث أنه لا يمكنك من تجاوز 30 متر في ساعة واحد، وذلك لأن بدن هذه السيارة لا يتحمل أن تزيد السرعة أكثر من ذلك، بالإضافة إلى أن مروحة التبريد تصدر صوت عالى قد يزعجك كثيرًا، وأيضًا لا يوجد أي حماية للشخص الموجود داخل هذه السيارة من الصوت الخارجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.