علاج طبيعي لمكافحة سرطان القولون في 8 خطوات
سرطان القولون

سرطان القولون، والمعروف أيضا بإسم سرطان القولون والمستقيم، هو سرطان “ذو صلة بالأغذية”، ذلك أن كل شيء تأكله يمرُّ عبر بطانة الجهاز الهضمي، وبطانة الأمعاء الغليظة والمستقيم في الطرف الأدنى من الأنبوب الهضمي، التي تحتوي على النفايات والسوائل الهضمية، والأحماض الصفراوية والألياف.

هذه المحتويات في الأمعاء يكون لها تأثير مباشر على صحة الأنسجة لأنها تمسها بشكل مباشر أثناء مرورها عبرها، لذلك  يتاثر سرطان القولون والمستقيم مباشرة بالنظام الغذائي.

وهنا 8 خطوات مؤكدة لمكافحة ومحاربة سرطان القولون والمستقيم (سرطان القولون) :

  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء:

تشير الدراسات إلى أن تناول اللحوم الحمراء “في كثير من الأحيان” يزيد من الإصابة بسرطان القولون، إن تناول اللحوم الحمراء ، وخصوصا أكثر من وجبة واحدة يوميا، يزيد من خطرالإصابة.

أما أنظمة الغذاء النباتية فقد أظهرت الدراسات أنها أدنى خطراً، حيث يرتبط زيادة خطر الإصابة بالمواد الكيميائية الناتجة عن هضم اللحوم الحمراء، هذه المواد الكيميائية تزيد من الأضرار وتمنع إصلاح الحمض النووي (المادة الوراثية) في الخلايا المبطنة للأمعاء، وتعتبر الأضرار التي تلحق بالحمض النووي هو السبب الرئيسي لجميع أنواع السرطان .

  • تناول المزيد من الثوم:

تشير الدراسات الأولية إلى أن إستهلاك الثوم قد يقلل من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان، وخاصة سرطان الجهاز الهضمي،  نظراً لخواص الثوم المضادة للبكتيريا أو من قدرتها على منع تشكيل المواد المسببة للسرطان، ووقف تفعيل المواد المسببة للسرطان، وتعزيز إصلاح، والحد من تكاثر الخلايا، والثوم  يحتوي على نسبة عالية من الكبريت والمعادن والسيلينيوم، وكذلك المواد الكيميائية النباتية مثل allicilin وفلافونيدات، وكلها يُعرف أنها مفيدة للصحة.

 

  • تناول تشكيلة من مضادات الأكسدة النباتية:

هذه المضادات متوفرة في الفواكه والخضروات والأعشاب والبهارات، وكأمثلة من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة : ” العنب البري، والتوت البري، والرمان، والجزر، والمشمش، واللفت، والقرنبيط، والسبانخ، والأفوكادو، والطماطم، والتفاح، والملفوف الأحمر، العنب الأحمر والأرجواني، والجريب فروت الوردي، والكركم، والزعفران، والزعتر، حكيم، وإكليل الجبل”.

وقد أثبتت الدراسات أن مستويات الإلتهاب والأكسدة في القولون تكون بشكل أكبر عند تناول الوجبات الغذائية التي تفتقر إلى المواد النباتية المضادة للأكسدة ، وتنخفض الإلتهابات ومستويات مضادات الأكسدة ،في حال تناول 6-10 وجبات يوميا.

  • إستخدام زيت الزيتون:

يحتوي زيت الزيتون على المواد الكيميائية النباتية، التي لها خصائص مضادة للسرطان، فهو يقلل من حمض الصفراء ويزيد من الأنزيمات التي تؤدي إلى تعزيز الأنسجة السليمة في بطانة الأمعاء، المركبات المضادة للأكسدة (الفينول) الموجودة في زيت الزيتون أيضا تمارس تأثير مضاد للأكسدة الواقية من السرطان .

  • تناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم:

تظهر الدراسات أن السيلينيوم لا يمنع  فقط سرطان القولون ولكن أيضا يمنع نمو وتعزز موت خلايا سرطان القولون .

الأطعمة الغنية بالسيلينيوم تشمل الثوم، والبصل، بذور عباد الشمس، والفطر، والحبوب الكاملة (الأرز البني والشوفان والقمح)، جوز الهند، والأسماك (التونة والهلبوت وسمك السردين، سمك السلمون) .

  • تناول التوابل والأعشاب التي تمنع سرطان القولون:

تظهر الدراسات أن الثوم، والزنجبيل، والكركم، الزعتر، روزماري، سيج، النعناع، كل هذه تمنع نمو خلايا سرطان القولون .

  • تناول زيوت أوميغا 3:

إن إتباع نظام غذائي غني بزيوت أوميغا 3 “epa و dha ” المضادة للإلتهابات ، يقلل الإصابة بسرطان القولون.

تم العثور على زيوت  أوميغا 3 في أسماك المياه الباردة مثل السلمون والسردين والماكريل وسمك القد وكذلك زيت الكتان،  فإنخفاض زيوت أوميغا 3  يخفض مستويات الجزيئات الموالية للالتهابات التي تعزز السرطان.

  • شرب شاي الجينسنغ:

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن عدة أنواع من جذور نبات الجنسنغ يمنع من انتشار خلايا سرطان القولون، وتقوم بالقضاء على (موت الخلايا المبرمج)، وهي تعتبر مضادة للأكسدة  وبالتالي واقي قوي  من السرطان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.